الجمعة 16 أبريل 2021 12:00 ص

استهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، ومدفعيته، ليل الخميس الجمعة، أهدافًا متفرقة في قطاع غزة، دون تسجيل إصابات.

وقال شهود عيان، إن مدفعية الاحتلال وطائراته، أغارت على مرصد للمقاومة شرق جحر الديك وسط قطاع غزة.

كما قصفت طائرات الاحتلال، وفق الشهود، أرضاً زراعية في المنطقة الجنوبية الشرقية لمدينة غزة، كما شنت غارة جنوبي شرقي رفح جنوب القطاع.

وأغارت طائرات الاحتلال أيضا، على نقطة للضبط الميداني شرقي مخيم البريج شرقي المحافظة الوسطى، ثم عاودت قصفه مجدداً بعد وقت قصير.

واستهدفت طائرة حربية بدون طيار، أرضاً زراعية، شرقي المحافظة الوسطى.

ولم تسجل إصابات في صفوف الفلسطينيين جراء الغارات الاسرائيلية.

وجاء القصف الإسرائيلي، حسب المتحدث باسم جيش الاحتلال "أفيخاي أدرعي"، رداً على إطلاق صواريخ من قطاع غزة على الداخل، في وقت سابق من الليلة.

ولم تعلن أي جهة في غزة مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ.

ويزعم جيش الاحتلال عادة أنه يستهدف أراضٍ تستخدمها حركة "حماس" في تخزين الأسلحة وتستعملها كأنفاق مرور نحو السياج الحدودي الفاصل، غير أنّ الحركة لا تعلق على هذه الادعاءات الإسرائيلية.

ويقع القطاع الذي تحاصره إسرائيل، تحت سيطرة حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، التي تصنفها إسرائيل، منظمة "إرهابية"، وخاض معها 3 حروب منذ 2007.

وفي أغسطس/آب الماضي، كثفت "حماس" التي تحكم غزة منذ 2007 إطلاق البالونات الحارقة والصواريخ باتجاه إسرائيل التي ردت بشن ضربات جوية على مواقع للحركة.

ولكن توصل الطرفان إلى اتفاق، بوساطة قطرية، ينص على وقف الأعمال الحربية، وإحياء هدنة هشّة قائمة منذ عام ونصف العام، جرى التوصل إليها بوساطة من الأمم المتحدة ومصر.

المصدر | الخليج الجديد