الجمعة 25 يونيو 2021 04:00 ص

أعلنت شركة "مايكروسوفت"، الخميس، رسميًا، عن آخر تحديث لنظام تشغيل الكمبيوتر، يسمى "ويندوز 11"، ويتضمن تحسينات مرئية.

وقال رئيس المنتج في مايكروسوفت "بانوس باناي"، خلال مؤتمر افتراضي: "الفريق مهووس بكل بكسل.. كل هذه التفاصيل مجتمعة، والانتقالات، وواجهة المستخدم، وكيف يتدفق كل شيء معًا، من المفترض أن تمنحك إحساسًا رائعًا بالهدوء".

وتم إصدار بعض التحديثات التي تم الكشف عنها، الخميس، في تسريب في وقت سابق من هذا الشهر.

ربما يكون أحد أهم التغييرات التي سيجلبها الويندوز الجديد، هو قائمة "ابدأ"، وزر "البدء الجديد" المتمركز في شريط المهام.

وتفتح القائمة نافذة بها تطبيقات مثبتة، ومستندات تم فتحها مؤخرًا "مُوصى بها" وشريط بحث.

وأعلنت الشركة عن "المخططات المفاجئة" الجديدة، مما يمنح المستخدم خيارات تخطيط نافذة متنوعة من زر "تكبير"، حتى يتمكن من الاختيار من بين قوالب متعددة لعرض تطبيقين أو ثلاثة أو أربعة تطبيقات مفتوحة على الشاشة.

ووفق "باناي"، فإن تحسين على سحب عدة نوافذ إلى جوانب الشاشة، ثم تغيير حجم كل شيء يدويًا.

وهناك تحسين آخر سيسهل التبديل بين المهام، سواء أجهزة سطح المكتب المحفوظة مع استخدامات مخصصة للمنزل والمدرسة والعمل والألعاب.

وسيحتوي النظام أيضًا على "مرئيات أكثر نعومة"، بما في ذلك الزوايا الدائرية على التطبيقات والأيقونات لتحسين مظهر ويندوز، والعودة إلى الطبقات الشفافة في عصر نظام Vista لنوافذ معينة تعطي مظهرًا متعدد الطبقات.

وستوفر أدوات "ويندوز" موجزًا ​​مخصصًا للمعلومات مدعومًا بالذكاء الاصطناعي، بما في ذلك الطقس والتقويم وتقارير حركة المرور والأخبار، إلى شاشات المستخدمين.

إنه تحسن، لكنه لا يختلف اختلافًا جوهريًا عن Cortana في نظام التشغيل Windows 10 وتطبيق شريط مهام الاهتمامات الجديد.

وسيتم دمج Microsoft Teams مباشرة في "ويندوز 11"، وسيكون لها رمز خاص بها على شريط المهام.

قال "باناي": "يمكنك (القيام) بالدردشة، والمكالمات، ومكالمات الفيديو، مع أي شخص في أي مكان في العالم" على أي منصة أو جهاز، بما في ذلك ويندوز أو آي أوه اس أو أندرويد أو غيرها.

بالنسبة للأشخاص الذين يستخدمون أجهزتهم التي تعمل بنظام "ويندوز" مثل الكمبيوتر اللوحي، النسخة الجديدة، بنفس المظهر المرئي إلى حد كبير، عند فصل لوحة مفاتيح الجهاز.

يتميز "ويندوز 11" أيضًا بلوحة مفاتيح جديدة وكتابة صوتية يمكنها تلقائيًا وضع علامات الترقيم واتباع الأوامر الصوتية، مثل "حذف تلك الكلمة".

وسيجلب "ويندوز 11" ميزة "Auto HDR" للاعبين، التي ستعمل تلقائيًا على تحسين لون وإضاءة شاشات الألعاب، وهي تقنية تم تقديمها لأول مرة في وحدات تحكم إكس بوكس من مايكروسوفت.

وسيتم الآن تضمين إكس بوكس جيم باس في نظام التشغيل "ويندوز 11" لمنح المشتركين الوصول إلى مكتبة تضم مئات الألعاب على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

قال "باناي"، إن الشركة أعادت بناء متجر مايكروسوفت "من الألف إلى الياء" مع أخذ السرعة في الاعتبار.

وسيكون لدى المستهلكين الآن المزيد من خيارات التطبيقات مع مايكروسوفت ستور الجديد، الذي سيتضمن الآن تطبيقات أندرويد من أمازون آب ستور. هذا يعني أن المستخدمين سيكونون قادرين على الوصول إلى آلاف تطبيقات أندرويد على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

ولم تحقق متاجر مايكروسوفت نجاحًا ساحقًا. يستمر تنزيل معظم التطبيقات بالطريقة القديمة: كملفات بامتداد exe من شبكة الإنترنت، أي خارج سيطرة الشركة.

يأتي "ويندوز 11"، بعد 6 سنوات من قيام مايكروسوفت بإصلاح نظام التشغيل الخاص بها باستخدام "ويندوز 10"، وهو تحديث رئيسي يعمل الآن على حوالي 1.3 مليار جهاز في جميع أنحاء العالم.

وعندما أطلقت مايكروسوفت "ويندوز 10"، قبل 6 سنوات، كانت تأمل في أن يساعدها نظام التشغيل الجديد في إعادة بناء الولاء بين المستخدمين، والذين باتوا يعتمدون بشكل متزايد على الأجهزة اللوحية، والهواتف الذكية، وأجهزة أخرى.

وكان "ويندوز" بمثابة "العمود الفقري" للكمبيوتر الشخصي منذ عقود.

وأُطلقت النسخة الأولى من "ويندوز" في عام 1985، حيث كانت تقدم للمبتدئين "واجهة مستخدم برسومات" حتى يتمكنوا من النقر فوق الرموز، والقوائم باستخدام الفأرة بدلا من كتابة الأوامر في شاشة فارغة.

ويعد ذلك جزءا أساسيا من أعمال مايكروسوفت منذ ذلك الحين رغم تضاؤل تأثيرها مع انخفاض مبيعات الحواسيب مع رواج سوق وزيادة استخدام الهواتف الذكية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات