الاثنين 11 أكتوبر 2021 09:42 ص

أصدر الرئيس التونسي "قيس سعيد"، الإثنين، أمرًا بالموافقة على تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة "نجلاء بودن"، وأعضائها الذين قاموا بأداء اليمين الدستورية.

ووفق إعلام محلي تونسي، تضم الحكومة الجديدة 8 وزيرات من إجمالي 23 حقيبة وزارية.

ونشر الحساب الرسمي للرئاسة التونسية على "فيسبوك"، مقطع فيديو للرئيس التونسي خلال لقائه مع رئيسة الحكومة قبل إقرار التشكيلة، وكذلك مقطع آخر لوزراء الحكومة وهو يؤدون اليمين الدستورية.

وقالت "بودن" خلال أداء اليمين الدستورية إن حكومتها "ستكون منفحتة على كل الأطراف"، مضيفة: "حتى تتمكن الحكومة من الشروع الفوري في العمل، فقد تم الحفاظ على الهياكل الكبرى الحالية للوزارات على أن يتم النظر في تطوير مهامها".

وكان الرئيس التونسي كلف في 29 سبتمبر/أيلول الماضي، "نجلاء بودن" بتشكيل الحكومة، وهي أول امرأة تتولى هذا المنصب في تاريخ تونس.

وقرر "سعيّد"، مساء الأحد 25 يوليو/تموز الماضي، إعفاء رئيس الحكومة "هشام المشيشي"، وتجميد عمل واختصاصات المجلس النيابي لمدّة 30 يوما ورفع الحصانة البرلمانية عن كلّ أعضاء البرلمان إلى جانب تولي رئيس الجمهورية السلطة التنفيذية ورئاسة النيابة العامة.

وطالبت قوى سياسية وحقوقية "سعيد" بضبط خارطة طريق واضحة للخروج من هذا الوضع الاستثنائي وبتقديم ضمانات بعدم المساس بالحريات واحترام القانون، فيما رفضت أغلب الأحزاب استحواذ الرئيس على كافة السلطات.

و"نجلاء بودن رمضان" من مواليد عام 1958 في ولاية القيروان، وهي أستاذة تعليم عالي في المدرسة الوطنية للمهندسين في تونس مختصة في علوم الجيولوجيا، وتتولى حاليا خطة مكلفة بتنفيذ برامج البنك الدولي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وتم تعيين "نجلاء" عام 2011 مديرة عامة مكلفة بالجودة في وزارة التعليم العالي، كما شغلت منصب رئيسة وحدة تصرف حسب الأهداف في الوزارة نفسها، وكُلّفت عام 2015 بمهمة بديوان وزير التعليم العالي السابق "شهاب بودن".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات