الأربعاء 18 نوفمبر 2015 02:11 ص

فازت الإماراتية «أمل عبد الله القبيسي»، برئاسة «المجلس الوطني الاتحادي»، (البرلمان) بالتزكية، وبذلك تعتبر «القبيسي»، أول سيدة تتولى رئاسة المجلس.

جاء ذلك خلال الجلسة الإجرائية الأولى لـ«المجلس الوطني الاتحادي»، برئاسة أكبر أعضاء المجلس سنا، «ماجد الشامسي»، حيث أدى خلالها الأعضاء اليمين القانونية لعضوية المجلس، وتم إعلان فتح باب الترشح لمنصب رئيس المجلس الوطني، الذي فازت به «الفبيسي» عضو المجلس عن أبوظبي، بعد عدم ترشح أي من الأعضاء أمامها.

وقام رئيس الجلسة فور إعلان «القبيسي» رئيسا للمجلس، بتسليمها المنصب الرئاسي، حيث بدأت مهامها بكلمة وجهت خلالها الشكر لأعضاء المجلس على اختيارها لتصبح أول امرأة عربية تتولى رئاسة برلمان.

وقالت «القبيسي» بعد ترأسها المجلس إن «انتخابها شهادة للإمارات، وأن برنامج تمكين المرأة في الدولة أتى ثماره»، مضيفة: «يجب أن نشحذ الهمم للوصول بدولتنا وشعبنا لأعلى القمم، أمامنا تحدي باشراك جميع ابناء الوطن في العمل البرلماني».

ثم تولت القبيسي إدارة الجلسة التي لازالت في طور الانعقاد لانتخاب نائبي رئيس المجلس، وأعضاء الهيئة البرلمانية، ورؤساء وأعضاء اللجان.

وكانت «القبيسي» أول إماراتية تفوز بعضوية «المجلس الوطني الاتحادي» عبر الانتخابات التي جرت عام 2006، وسبق أن عينت نائبا لرئيس المجلس.

و«القبيسي» حصلت على شهادة البكالوريوس في مجال الهندسة المعمارية من جامعة الإمارات عام 1993، قبل أن تحصل على شهادة الدكتوراه بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى في نفس المجال من المملكة المتحدة عام 2000.

وعملت عضوا في هيئة التدريس بكلية الهندسة بجامعة الإمارات، قسم الهندسة المعمارية، لمدة ست سنوات، وتشغل حاليا منصب مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم.