الاثنين 22 نوفمبر 2021 01:06 م

قالت المحكمة الإدارية العليا في مصر إن أغانى المهرجانات والحفلات التي تملؤها الإيحاءات الخارجة في ألفاظها عززت من انتشار ظاهرة التحرش الجنسي حتى وصل الأمر بتحرش طلاب المدارس بمعلماتهم وهو ثمرة تشويه فكري وأخلاقي وديني.

وأكدت المحكمة أن أغاني المهرجانات الساقطة تصريحا وتلميحا أفسدت الذوق العام وخرجت على التقاليد والقيم التي خصها الدستور بالرعاية وأوجب على الكافة مراعاتها.

جاء ذلك خلال حكم قضى بمعاقبة مدير عام إدارة العمرانية التعليمية سابقا بالوقف عن العمل لمدة ستة أشهر مع صرف نصف الأجر لأنه تقاعس عن اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال واقعة التحرش بإحدى المدرسات من بعض طلبة لجنة مدرس طلعت حرب الإعدادية لقيامها بمنعهم من الغش.

وأشارت إلى أن بعض الأفلام غيرت من عقلية النشء حيث تقدم البطل على أنه إنسان فوضوي خارج عن القانون والعادات يفعل ما شاء وما أراد، ويندفع وراء غرائزه عن طريق غير سوي متحديًا قيم وتقاليد المجتمع فيتخذ الطلاب من تلك الشخصية الفوضوية عديمة المبادئ والقيم مثلاً وقدوة.

وأوضحت أن هذا النوع من الأفلام يصور العديد من مظاهر الخيانة وأقوال الفُحش والرذيلة والجرائم والخروج على القانون ومشاهد العنف والسلوكيات ذات الإيحاء الجنسي.

واحتلت أغاني "المهرجانات" صدارة ترتيب الأغاني التي بحث عنها المصريون على "جوجل" خلال عام 2020، رغم تعرض مطربيها لانتقادات ودخولهم في معارك مع نقابة الموسيقيين بسبب تصدرهم لهذا النوع من الفن الهابط.

وتقاسمت أغاني "حمو بيكا"، و"حسن شاكوش" و"عمر كمال"، صدارة هذا الترتيب، باعتبارهم أشهر نجوم المهرجانات في الوقت الحالي.

والمهرجانات نوع غنائي جديد نسبيا بدأ في الظهور في مصر خلال السنوات الأخيرة، خاصة في المناطق الشعبية، وشق طريقه إلى الجمهور العربي عبر الإنترنت ولا سيما "يوتيوب"؛ حيث حقق مئات الملايين من المشاهدات.

وخلال العام 2020، شهدت الساحة الفنية في مصر مناوشات بين نقابة المهن الموسيقية ومطربي المهرجانات، انتهت أخيرا بإنشاء "شعبة للأداء الشعبي" في النقابة، يحصل أعضاؤها على ترخيص سنوي بالغناء.

وهي خطوة هاجمها ناقدون ومغردون، واعتبروه تقنينا للفن الهابط، ونشرا للفساد في المجتمع، خاصة مع ما تتضمنه تلك الأغاني من كلمات بذيئة تجذب الشباب.

بينما قال آخرون إن النقابة المصرية بدأت تقنين أوضاع مطربي المهرجانات بعد أن بث أحدهم (حسن شاكوش) أغنية امتدح فيها الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، وانتقد معارضيه، وهو ما اعتبروه محاولة لنيل رضا النظام.

المصدر | الخليج الجديد