بدأ وفد إغاثي كويتي مشترك من الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية وفريق عطاء المرأة الكويتية، أمس الثلاثاء حملة لتوزيع المساعدات الشتوية على النازحين السوريين في لبنان.

ووزع الوفد الزائر حصص إغاثية على أكثر من 490 أسرة سورية نازحة في مخيمات (بر الياس) و (القرعون) ومخيمات عشوائية أخرى في منطقة البقاع شرقي لبنان، وتبلغ قيمة المساعدات 168 ألف دولار ستوزع على نحو 31 ألف نازح سوري في مختلف المناطق اللبنانية خلال زيارة الوفد التي تستمر خمسة أيام.

وتشمل المساعدات المقدمة مواد غذائية ووقودا للتدفئة وبطانيات وملابس شتوية بالاضافة إلى قسائم شرائية لملابس وهدايا للأطفال ومواد أخرى لإعانة النازحين على تخطي الظروف المناخية القاسية خلال فصل الشتاء في لبنان.

وتشير أحدث الإحصاءات إلى أن عدد النازحين السوريين في لبنان وصل إلى أكثر من مليون نازح يتمركز غالبيتهم في مناطق البقاع وعكار وطرابلس والمنية والضنية في شمال لبنان.

جهود الكويت في المجال الإنساني

ومن ناحية أخرى، أعربت المدير الإقليمي لمنظمة الهجرة العالمية «كارميلا غودو»، أمس الثلاثاء، عن إشادتها بالجهود التي تبذلها دولة الكويت وريادتها في مجال العمل الإنساني.

كما أشادت «غودو» خلال لقاء مع نائب وزير الخارجية الكويتي «خالد سليمان الجارالله» بالدعم الذي تقدمه دولة الكويت إلى منظمة الهجرة العالمية.

ومن جانبه أعرب وزير الخارجية الكويتي عن تقديره للجهود التي تقوم بها المنظمة.

وجرى خلال اللقاء استعراض الأنشطة التي تقوم بها منظمة الهجرة العالمية لا سيما لدى بعض دول المنطقة مثل سوريا واليمن والعراق.

وسلمت «غودو» خلال اللقاء رسالة موجهة إلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ «صباح خالد الحمد الصباح» من مدير عام منظمة الهجرة العالمية «ويليام لاسي سوينق».

وحضر اللقاء مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب الوزير السفير «أيهم عبداللطيف العمر» ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية الوزير المفوض «ناصر الهين» ومدير مكتب منظمة الهجرة العالمية لدى دولة الكويت «إيمان العريقات».