السبت 14 مايو 2022 03:51 ص

أثار اعتداء مرافق مريض على طبيب غضبا في مصر، لاسيما بعد إقدام الشرطة على تقييد الطبيب المصاب بإصابات متوسطة جراء الاعتداء في سريره بقسم العناية المشددة.

وقال عضو مجلس نقابة أطباء القاهرة ، "يحيى دوير"، إن أحد الأطباء أثناء تأدية عمله بمستشفى القاهرة الجديدة، شرقي العاصمة، تم الاعتداء عليه من قبل مرافق لمريض.

وأوضح أن الطبيب تعرض لإصابات عبارة عن كسر بعظام الجمجمة وتجمع دموي بالجيوب الأنفية وارتجاج بالمخ وكدمات بالرأس.

وأضاف "دوير، في بيان منشور عبر صفحة نقابة الأطباء على "فيسبوك"، أنه تم حجز الطبيب للعلاج بالمستشفى إلا أن الشرطة قامت بتقييد الطبيب في سرير العناية، بينما اتهمته الداخلية، في بيان، بالتقاعس عن أداء عمله والتحرش.

من جانبه أعلن عضو مجلس النقابة العامة للأطباء "أحمد حسين"، أنه متوجه إلى المستشفى لمتابعة الأمر، وأكد أن ذلك تجاوز من أفراد الشرطة لن يتم السكوت عليه ويستوجب المساءلة، وأنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لرد الاعتبار للطبيب.

وروى "حسين" الواقعة، قائلا إنها حدثت، الخميس ١٢ مايو/أيار الجاري حوالي الساعة الخامسة مساءً، عندما قدمت سيدة بصحبة مريضة عمرها ١٣ عاماً تقريباً مصابة بجرح رضي مفتوح بقدمها اليسرى ويرافقهن شخص قام بالاعتداء على الطبيب الذي كان يناظر مع أطباء آخرين حالات مرضية أخرى بغرفة الكشف.

وأضاف: وبعد قيام الأمن الإداري للمستشفى بإبعاد المعتدي عاود الدخول إلى الطبيب ومعاودة الاعتداء عليه و إحداث إصابات به وتلفيات بأثاثات المستشفى.

وأكد "د. أحمد حسين" عضو مجلس النقابة العامة للأطباء أنه بمتابعته للأحداث وحضوره مع الأطباء و مسؤولي المستشفى ووزارة الصحة، أن مستشفى القاهرة الجديدة هي من قامت بإبلاغ الشرطة عن واقعة التعدي.

من جانبها، قالت وزارة الداخلية، في بيان، إن الطبيب "تقاعس عن أداء عمله رغم التوسل إليه من قبل الأم للإسراع فى علاج نجلتها إلا إنه قابل ذلك بالاستهجان والسخرية مما دفع الطالب الجامعى إلى معاتبته فتطور الأمر إلى مشادة كلامية تطورت إلى تشابك بالأيدى وتبادل الإعتداء بينهما وإصابة كلاً منهما".

وأضاف البيان أن "والدة الطفلة اتهمت الطبيب المذكور بالتحرش بها وإحداث إصابتها ورفض المستشفى علاج نجلتها أو إعطائها  والطالب الجامعى تقارير طبية تفيد بإصابتهما إثر المُشادة المُشار إليها ، وقامت والدة الطفلة بنقل نجلتها إلى مستشفى أخرى لعلاجها وحصلت والطالب الجامعى على التقارير الطبية تفيد إصابتهما من ذات المستشفى التى تم نقل الطفلة إليها".

وأكد البيان أن الشرطة  احتجزت طرفي المشاجرة.

وأثار بيان الداخلية عضبا عارما بين أوساط أطباء، معتبرين أنه لم يذكر الحقيقة وتحامل على الطبيب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات