الاثنين 16 مايو 2022 08:27 م

أكد الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، الإثنين، أن بلاده "لن تتنازل" في موضوع انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي بعدما قدم البلدان ترشحهما رسميا.

وتساءل "أردوغان": "كيف نثق بهم؟ السويد هي حاضنة التنظيمات الإرهابية (..)، لن نتنازل في شأن انضمام أولئك الذين يفرضون عقوبات على تركيا إلى حلف شمال الأطلسي"، مكررا أن البلدين المذكورين في شمال أوروبا يبديان تساهلا مع متمردي حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه أنقرة تنظيما إرهابيا.

وأفادت وكالة أنباء "الأناضول" شبه الرسمية، الإثنين، أن تركيا تأخذ بشكل خاص على السويد وفنلندا عدم الموافقة على طلبات تسليم أشخاص تتهمهم بأنهم أعضاء "في منظمات إرهابية".

ونقلت الوكالة عن وزارة العدل القول، إن أيا من طلبات التسليم الـ33 التي أرسلتها أنقرة لم يحصل على رد إيجابي من جانب ستوكهولم أو هلسنكي، خلال السنوات الخمس الماضية.

وعن زيارة وفد دبلوماسي سويدي لتركيا قريبا "لمعرفة كيف يمكن حل المسألة"، بحسب وزير الدفاع السويدي، حذر "أردوغان" قائلا: "سيأتون لاقناعنا؟ أجدى ألا يتكبدوا عناء ذلك!".

ومنذ الجمعة، يهدد الرئيس التركي بعرقلة انضمام هاتين الدولتين إلى حلف الأطلسي، معتبرا أنهما تشكلان "مأوى لإرهابيي حزب العمال الكردستاني".

لكن أي توسيع للحلف يتطلب إجماع الدول الاعضاء.

من جانب آخر، تنتقد تركيا السويد لأنها علقت أي مبيعات أسلحة معها منذ 2019، ردا على العملية التركية في شمال سوريا.

وبدا وزير الخارجية التركي، "مولود جاويش أوغلو"، أكثر تساهلا حيال فنلندا، الأحد، لكنه انتقد السويد بسبب الإدلاء بتصريحات "مستفزة" خلال محادثات في برلين مع نظرائه من حلف الأطلسي.

ويتوجه الثلاثاء، إلى الولايات المتحدة لعقد اجتماع، الأربعاء، مع وزير الخارجية الأمريكي، "أنتوني بلينكن".

وبعد ترشح فنلندا، الأحد، أعلنت السويد، الإثنين، أنها ستقدم ترشحها للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

المصدر | فرانس برس