الثلاثاء 21 يونيو 2022 05:56 م

أعلنت المملكة العربية السعودية، الثلاثاء، عزمها قيادة استثمارات بقيمة 30 مليار دولار في مصر.

جاء ذلك حسب بيان ختامي مشترك لزيارة ولي العهد "محمد بن سلمان" إلى مصر.

وفي وقت سابق الثلاثاء، غادر ولي العهد السعودي مصر بعد زيارة رسمية التقى خلالها الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، وأجريا محادثات ثنائية.

وأوضح البيان أن الجانبان اتفقا على "تعزيز الشراكة الاقتصادية استثمارياً وتجارياً (..)، ونقلها إلى آفاق أوسع"، مؤكدين العزم على "زيادة وتيرة التعاون الاستثماري والتبادل التجاري وتحفيز الشراكات بين القطاع الخاص في البلدين".

ورحب الجانبان - حسب البيان - بما أُعلن عنه من صفقات واتفاقيات استثمارية وتجارية ضخمة بين القطاعين الخاصين في البلدين بلغت 8 مليارات دولار وتساوي نحو (30 مليار ريال وبما يقارب 145 مليار جنيه)".

كما تم الإعلان عن "عزم السعودية قيادة استثمارات في مصر تبلغ قيمتها 30 مليار دولار". 

كما أعلن الجانبان في شأن التعاون بينهما في مجال توليد الطاقة المتجددة تنفيذ مشروع للطاقة الكهربائية بقدرة 10 جيجاوات من خلال شركة أكواباور.

وفي سياق متصل، التقى رئيس الوزراء المصري "مصطفى مدبولي" الثلاثاء، برئيس مجلس إدارة شركة "أكوا باور" العالمية، "محمد أبونيان، بحضور وزير الكهرباء والطاقة المتجددة "محمد شاكر".

وحسب بيان لرئاسة مجلس الوزراء المصري، فقد رحب "مدبولي" باهتمام الشركة بالاستثمار في مصر، في مجالي تحلية المياه وإنتاج الهيدروجين الأخضر.

وخلال الاجتماع، أشار رئيس مجلس إدارة شركة "أكوا باور" إلى العقد الذى تم توقيعه الثلاثاء، مع وزارة الكهرباء، لتقوم الشركة باستثمار مليار ونصف المليار دولار، في إنشاء أكبر محطة في الشرق الأوسط لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح، مشيداً بما سيحققه العقد من نقلة في مستوى التعاون وحجم استثمارات الشركة في مصر.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن عن توقيع 14 اتفاقية بين البلدين بقيمة 7.7 مليارات دولار خلال حفل أقيم بالتعاون بين وزارة الاستثمار السعودية من جهة، والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة المصرية من جهة أخرى.

وخلال كلمته بالحفل، قال وزير الاستثمار السعودي "خالد الفالح": إن الاستثمارات السعودية في مصر تبلغ 32 مليار دولار، مقابل 5 مليارات دولار استثمارات مصرية في السعودية.

وفي مارس/آذار، أودعت السعودية 5 مليارات دولار في البنك المركزي المصري، وقالت الحكومة المصرية إن التعاون مع الصندوق السيادي السعودي سيسفر عن استثمارات بقيمة 10 مليارات دولار.

بينما قال رئيس المؤسسة الدولية الإسلامية للتمويل والتجارة ومقرها السعودية لـ"رويترز"، الأسبوع الماضي، إن المؤسسة قدمت لمصر تمويلا جديدا بقيمة 3 مليارات دولار لواردات السلع.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات