الثلاثاء 21 يونيو 2022 06:50 م

نبهت السلطات المختصة في الإمارات، إلى أن إنشاء حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي لمن هم دون سن الـ13، يعد أمرا غير قانونيا.

وقالت إدارة الحماية الاجتماعية التابعة لوزارة تنمية المجتمع الإماراتية، إن تلك المواقع تشمل "إنستغرام، فيسبوك، تيك توك، وتويتر".

ومن خلال مبادرة أطلقت عليها "بطاقات توعية"، تسعى الإدارة إلى نشر الوعي بين الأطفال وذويهم لغايات حمايتهم من التعرض للتنمر الإلكتروني، بحسب صحيفة "البيان".

وحددت عددا من المحاذير والنصائح الواجب اتباعها لتوفير الحماية للأطفال؛ أبرزها عدم مشاركة المعلومات الشخصية؛ كالاسم والعنوان ورقم الهاتف، عبر الإنترنت، والحرص على الحفاظ الآمن لكلمة المرور وتغييرها بانتظام.

ونقلت الصحيفة عن المحامية "نادية عبدالرزاق"، قولها إن "استخدام الأطفال لوسائل التواصل الاجتماعي في أعمار سنية صغيرة يعرضهم لمحتوى وأشخاص ومواقف لا تتناسب وثقافتهم، ما يؤثر في بنائهم المعرفي والاجتماعي والانفعالي".

وشددت على ضرورة "إعداد الطفل إعدادا كاملا"، مطالبة أولياء الأمور الالتزام بالبند الخاص "بعدم فتح حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي" على اختلافها لمن هم أقل من 13 سنة.

وتحدثت عن القانون الاتحادي رقم 3 لسنة 2016، الذي قالت إنه "كفل للطفل حقه في الحياة والبقاء والنمو في كنف أسرة متماسكة ومتضامنة، وفي التمتع بمختلف التدابير الوقائية، ووفر له الحماية القانونية من كل أشكال العنف أو الضرر أو الإساءة البدنية أو المعنوية أو الجسدية أو الإهمال أو التقصير أو غير ذلك من أشكال إساءة المعاملة والاستغلال".

وتقول المادة رقم 25 من القانون، إن "للطفل الحق في امتلاك المعرفة ووسائل الابتكار والإبداع وله في سبيل ذلك المشاركة في تنفيذ البرامج الترفيهية والثقافية والفنية والعلمية التي تتفق مع سنه ومع النظام العام والآداب العامة وتضع السلطات المختصة والجهات المعنية البرامج اللازمة لذلك".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات