الخميس 30 يونيو 2022 09:54 م

بحث أمير دولة قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" مع الرئيس الإيراني "إبراهيم رئيسي"، العلاقات الثنائية وأبرز المستجدات الإقليمية والدولية.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه الشيخ تميم بـ"رئيسي" مساء الخميس، وفق ما أوردت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا).

وبحسب (قنا)، فقد شهد الاتصال استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل دعمها وتطويرها، إضافة إلى "مناقشة أبرز المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك".

بدورها نقلت قناة "الجزيرة الإخبارية" عن الرئيس الإيراني قوله خلال الاتصال الهاتفي مع أمير قطر، إن "التوصل إلى اتفاق محكم ودائم يستلزم رفع جميع العقوبات وتقديم  ضمانات".

وأوضح "رئيسي" أن توجيه اتهامات لإيران خلال مرحلة المفاوضات هو "استهداف لعملية التفاوض"، مشيراً إلى ضرورة "بذل كل الجهود لرفع العقوبات وتوفير الضمانات اللازمة".

ويأتي هذا الاتصال بعد يوم من إعلان منسق الاتحاد الأوروبي للمحادثات النووية الإيرانية، "إنريكي مور"، عن انتهاء المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران في العاصمة القطرية الدوحة، "دون تحقيق تقدم".

واستضافت الدوحة على مدى يومين جولة محادثات غير مباشرة بين واشنطن وطهران، في محاولة لحل المسائل العالقة بين الجانبين، والتي تمنع التوصل لتفاهم حول إعادة إحياء الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني في المفاوضات مع الدول الكبرى في فيينا.

وكان الرئيس الإيراني قد وصف زيارة أمير قطر إلى طهران، في 12 مايو/أيار الماضي، بأنها شكلت منعطفاً في سياق توسيع العلاقات بين البلدين، وستترك أثراً على التعاون الثنائي على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأبدى أمير قطر، في 21 مايو/أيار الماضي، استعداد بلاده للوساطة بين إيران وأوروبا والولايات المتحدة "في حال طُلب منها ذلك".

 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات