الثلاثاء 16 أغسطس 2022 08:59 م

تتجه الحكومة المصرية إلى اتخاذ قرار لتقديم مواعيد إقامة مباريات كرة القدم، وذلك في إطار المساعي الرامية لتخفيض استهلاك الكهرباء.

وتأتي تلك الخطوة المحتملة بعد قرارات متلاحقة في هذا الصدد شملت تخفيض إنارة الشوارع والميادين، وتحديد مواعيد إغلاق المحال التجارية بحلول الساعة 11 مساء.

 وشملت قرارات تخفيض استهلاك الكهرباء أيضا المنشآت الرياضية الكبرى، مثل الأندية والإستادات الرياضة، وملاعب كرة القدم، والصالات المغطاة.

وفي هذا الصدد، نقلت وسائل إعلام مصرية عن المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء "نادر سعد"، عن اتجاه الحكومة لتغيير مواعيد المباريات.

وتقام أكثر مباريات الدوري الممتاز ليلا منذ سنوات، بينما تقتصر إقامة المباريات نهارا على عدد قليل من الملاعب لا تتوافر فيها الإضاءة اللازمة، أو بغرض عدم لعب المباريات في وقت واحد.

وقال "سعد": "لم نطلب إقامة المباريات في فصل الصيف بالثالثة عصرًا؛ لأننا لا نهدف لإجهاد اللاعبين".

وتابع: "ندرس تغيير مواعيد المباريات التي تقام في التاسعة مساءً من أجل ترشيد الكهرباء؛ لأن انطلاق اللقاء بحلول التاسعة، يستلزم إشعال الإضاءة منذ السابعة حتى الحادية عشر مساءً".

وذكر المتحدث: "بينما تبكير مواعيد المباريات ساعة أو ساعتين، سيؤدي لإطفاء إضاءة الملعب في التاسعة أو العاشرة، مشيرًا إلى أنه سيكون هناك تنسيق مع وزارة الشباب والرياضة من أجل تطبيق الأمر"، بحسب موقع "المصري اليوم".

وتثير إقامة المباريات نهارا، خلال فترة القيظ الشديد، اعتراضات عدة بالنظر إلى طبيعة درجات الحرارة في مصر، وضغط مسابقة الدوري الممتاز الذي لا يزال مستمرا حتى نهاية أغسطس/آب الحالي بسبب العديد من التأجيلات.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات