الأحد 21 فبراير 2016 08:02 ص

دعت هيئة علماء المسلمين في لبنان، اليوم الأحد، الحكومة اللبنانية إلى الاعتذار للسعودية ودول عربية حول ما فعله وزير الخارجية اللبناني «جبران باسيل».

ودعت الهيئة في البيان الحكومة إلى إقالة «باسيل» والتراجع عن المواقف التي أطلقها، وأن يتحمل رئيس الوزراء «تمام سلام» مسؤوليته والتصريح بموقف الأكثرية الساحقة من الشعب اللبناني.

كما طالبت «سلام» بالإعلان عن الوقوف مع الإجماع العربي ضد ما وصفته بـ«الغزو الإيراني» للمنطقة العربية.

وحثت القوى الأمنية اللبنانية على ضرورة اعتقال مثيري الشغب ومطلقي النار ومفتعلي الاشتباكات والاعتداءات على مسجد في بلدة السعديات.

ورفضت الهيئة التصريحات الأخيرة للأمين العام لـ«حزب الله»، «حسن نصر الله» التي طالت السعودية، مناشدة الأخيرة وسائر دول الخليج عدم اتخاذ عقوبات جماعية تطال كل اللبنانيين وحصر العقوبات بحلفاء ما أسمته «المشروع الإيراني» من كل الطوائف.

وحذرت من تداعيات ومخاطر قرار السعودية وقف المساعدات المالية عن الجيش اللبناني، وتوجه عدد من دول الخليج لسحب الودائع المصرفية من لبنان.

وفي وقت سابق اليوم، تقدم وزير العدل اللبناني «أشرف ريفي»، باستقالته من منصبه، على خلفية قضية الوزير اللبناني «ميشال سماحة»، ودعا الحكومة للاستقالة، وتقديم الاعتذار للسعودية. (طالع المزيد)

وكانت السعودية، قررت الجمعة، إيقاف مساعداتها للبنان، والتي تقدر بنحو أربعة مليارات دولار، متمثلة في ثلاثة مليارات دولار لتسليح الجيش في صفقة مع فرنسا، ومليار دولار مقررة لقوى الأمن الداخلي، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية «واس».

فيما قال رئيس مجلس الوزراء اللبناني «تمام سلام»، «إننا ننظر إلى هذه الخطوة باعتبارها أولا وأخيرا شأنا سياديا تقرره المملكة العربية السعودية وفق ما تراه مناسبا، على رغم أننا ما كنا نريد أن تصل الأمور إلى ما يخالف طبيعة العلاقات التاريخية بين لبنان وبلاد الحرمين، التي نحرص على إبقائها علاقات أخوة وصداقة ومصالح مشتركة، ونسعى دائما لتنزيهها عن الشوائب».

وأضاف «إننا إذ نعبر عن أسمى آيات التقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وإخوانه في القيادة السعودية وأبناء الشعب السعودي الكريم، نتمنى إعادة النظر بالقرار الخاص بوقف المساعدات عن جيشنا وقواتنا الأمنية».

إلا أن «حزب الله» اللبناني، أرجع قرار السعودية، إلى معاناة المملكة من أزمة مالية خانقة، بسبب النفقات في اليمن، وانخفاض أسعار النفط.

وقال «حزب الله» في بيان على موقعه الإلكتروني، أمس السبت، إن «العالم بأسره يعلم علم اليقين أن السعودية تعاني من أزمة مالية خانقة بسبب حجم النفقات الضخمة لعدوانها الآثم على اليمن الشقيق، وبسبب مؤامرة انخفاض أسعار النفط في السوق العالمي».

المصدر | الخليج الجديد