السبت 5 مارس 2016 06:03 ص

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية «جون كيربي»، أن بلاده لا تريد أن يتم تشكيل منطقة شبه ذاتية الحكم للأكراد في سوريا، مشيرا إلى «ضرورة تولي حكومة جديدة للسلطة تحافظ على وحدة الأراضي السورية، بعد انتهاء اتفاق وقف الأعمال العدائية».

جاء ذلك في مؤتمره الصحفي اليومي، في معرض ردّه على سؤال حول ما إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية تدعم رغبة الأكراد بالانتقال إلى نظام فيدرالي في سوريا.

وبحسب وكالة«الأناضول» للأنباء، أشار «كيربي» إلى بدء مباحثات دبلوماسية بين النظام والمعارضة السورية، عقب انخفاض حدة الاشتباكات في البلاد، مضيفا أنه «بدأت لقاءات حول كيفية إجراء الانتخابات، وفي حال تحقيق ذلك فإنه سيسهم في تشكيل حكومة تلبي طلبات الشعب السوري».

وحول ما إذا كان هناك احتمال تولي رئيس النظام السوري «بشار الأسد»، السلطة في البلاد فيما لو فاز في الانتخابات، أوضح «كيربي»، أنه لا تغيير في موقف بلاده بخصوص مستقبل «الأسد»، مبينا أن «موقفنا واضح في هذا الشان، ولا نعتقد أن يكون للأسد مكان في مستقبل سوريا، ونريد تشكيل حكومة بدونه».

يذكر أنه منذ اندلاع الثورة السورية كان موقف الأكراد مثار كثير من التكهنات، فالبعض يؤكد انحيازهم للثورة بينما يتهمهم آخرون بالتنسيق مع نظام الأسد. وبينما تطالب أحزاب كردية باللامركزية في إدارة البلاد، لا يخفي الاتحاد الديمقراطي نيته إنشاء كيان كردي في الشمال.