الثلاثاء 23 سبتمبر 2014 09:09 ص

أكد «محمد الحباي» الرئيس التنفيذي للتخطيط العمراني والبنية التحتية في مجموعة دبي للعقارات على التزام المجموعة بتطوير مشروع قرية الثقافة، موضحا أن ذلك يبدو جليا من خلال تسارع  لإنجاز المشروع بعدما نجحت في إنجاز 80% من أعمال البنية التحتية في المشروع، ولم يتبق أمامها غير 20%، جرى ترسية أعمال اكتمالها لأحد أبرز شركات المقاولات المتخصصة.

وأضاف «الحباي» أن المجموعة رصدت 540 مليون درهم لعمليات البنية التحتية فضلاً عن 363 مليون درهم لمنازل الخور فضلاً عن مليار درهم لمشروع دبي وورف موزعة على عمليات البناء وتكلفة الأرض التي يقام عليها المشروع، مشيرا إلى أن خطط المجموعة في الوقت الراهن تقوم على أساس ضخ التمويل اللازم لعمليات التشييد المتسارعة في المشروع.

كما أشار إلى أن المجموعة تعمل على  إضفاء المزيد من التطورات للحفاظ على تفرد مشروع قرية الثقافة بوصفه أرقى واجهات خور دبي المتوقع فتح أبوابها أمام السكان والسياح في 2016، مؤكدا أنه سيكون للمشروع مجموعة من الجسور بعضها للمركبات وأخرى للمشاة.

وقال «الحباي»: «لقد تم إنشاء «قرية الثقافة» بهدف تجسيد التراث الغني والتنوع الثقافي لإمارة دبي، وتشكل وجهة رئيسة تضاف إلى محفظتنا المتنامية من الوجهات والمجمّعات المتميزة، وستقدم «قرية الثقافة» أسلوب حياة فريد من نوعه، مع مزايا تقليدية تجمع بين أرقى التجارب السكنية والتجارية والترفيهية والثقافية والمعيشية»، على حد قوله.

وساهم إطلاق منازل الخور الحصرية في مشروع قرية الثقافة وتعيين شركة المقاولات «صن إنجنيرينغ» للمشروع وتوقع تسليم الوحدات للمستثمرين في 2016، إلى تسارع إيقاع شركات التطوير الفرعية لجهة استكمال مشروعاتهم خاصة بعد تقدم أعمال الإنجاز في البنية التحتية باإضافة إلى وصول «قرية الثقافة» إلى المراحل النهائية للتصميم الرئيسي، إذ حددت «مجموعة دبي للعقارات» العام 2015 ليكون موعداً نهائياً لإكمال محطة كهربائية فرعية لخدمة العدد المتزايد من المشاريع المخطط لها في هذه الوجهة.

فيما انتهى استشاريو التصميم وتخطيط البنية التحتية في «هالكرو» مع شركة المقاولات «بيسيكس» من تنفيذ المراحل النهائية لمخطط البنية التحتية. إلى جانب ما وفرته محطة مترو الخور التي افتتحتها هيئة الطرق والمواصلات أخيراً على الخط الأخضر من وسيلة وصول إضافية لزوار «قرية الثقافة».

ويتم الآن بناء مسجد تبلغ مساحته 55 ألف قدم مربع ويتسع لألف شخص كما جرى استكمال خطط التصميم الخاصة بمركز الفن المعاصر وسيضم عقب اكتماله منطقة معارض للفنون الإقليمية متاحة للعامة، بما في ذلك صالة جميل للأعمال الفنية، واستوديوهات لفنانين إقليميين وعالميين، وأماكن مخصصة لورشات العمل.

وتعمل المجموعة على ربط المشروع المصمم على الطراز العربي، بممرات للتنزه بطول 3.8 كيلومترات، مع عدد من المجمعات السكنية ومشاريع التجزئة، بما في ذلك سوقاً توسعية، ومرسى يستوعب ما يصل إلى 60 قارباً مع مرسى ومداخل على طول الكورنيش، وعلامات تجارية ترفيهية، فضلاً عن فنادق وشقق فاخرة مطلة على مياه الخور، والتي ستجسد التراث الغني والتنوع الثقافي في دبي.

وتتضمن مشاريع الترفيه والضيافة والمشاريع السكنية في «قرية الثقافة» فندق «بالازو فيرساتشي» الفاخر من فئة 6 نجوم، والبرج السكني «D1».

ويعد مشروع «قرية الثقافة» الذي تطوره مجموعة دبي للعقارات أول مشروع في المدينة على محاذاة الخور، يضم وحدات سكنية وتجارية ومناطق ترفيهية وثقافية، تجتذب الزوار من الأسواق الدولية والمحلية من كل دول مجلس التعاون الخليجي.

المصدر | الخليج الجديد+ الاتحاد الإماراتي