الثلاثاء 23 سبتمبر 2014 11:09 ص

قال وزير بترول دولة الإمارات «سهيل بن محمد المزروعي» اليوم الثلاثاء إن من السابق لأوانه أخذ قرار بشأن ما إذا كان ينبغي لـ«أوبك» خفض سقف الإنتاج المستهدف عندما تجتمع في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وفي الأسبوع الماضي قال الأمين العام لـ«أوبك «عبدالله البدري» إنه يتوقع أن تخفض «أوبك» سقف الإنتاج، وكان «البدري» قد صرح بذلك عقب اجتماع مع وزير الطاقة الروسي «الكسندر نوفاك» بعد نزول سعر «برنت» عن المستوى المفضل لـ«أوبك» وهو 100 دولار للبرميل.

لكن «المزروعي» قال للصحفيين اليوم الثلاثاء على هامش «مؤتمر عن صناعة الألومنيوم» في أبوظبي إنه من السابق لأوانه أخذ قرار، وسيتم اجتماع بهذا الشأن للاتفاق على الإجراءات.

وأضاف أنه لا يزال هناك شهران لمتابعة الموقف وبمجرد أن يتم الاجتماع سيتم العمل على أن تلبي الإمدادات الطلب.

أسعار النفط عادلة​

​وكان وكيل وزارة الطاقة بدولة الإمارات العربية المتحدة «مطر النيادي» قد أعرب​ اليوم الثلاثاء عن اعتقاده بأن أسعار النفط الحالية عادلة، وقد صرح بذلك للصحفيين على هامش مؤتمر عن صناعة النفط في إمارة «الفجيرة».

هذا ويبلغ سعر «برنت» حاليا نحو 97 دولارا للبرميل.

وردا على سؤال عما إذا كان يتوقع بقاء إنتاج وصادرات الإمارات دون تغيير حتى نهاية العام قال «النيادي» بإنه لا يعتقد أن يكون هناك تغيرا.

وأضاف أن ارتفاع إنتاج النفط والغاز الصخري في الولايات المتحدة وأماكن أخرى ساهم في إيجاد أرضية لأسعار النفط العالمية.

وأوضح في كلمته إن الغاز الصخري ساهم في ظهور خط أساس ستظل أسعار النفط فوقه، مضيفا أن خط الأساس يبلغ نحو 90 دولارا للبرميل.

تقليل من المخاوف

بدوره، قلل وزير البترول السعودي «علي النعيمي» أمس الاثنين من المخاوف بشأن أثر تراجع أسعار النفط الخام على إنتاج أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم.

وقد تراجعت أسعار النفط في أوروبا منذ يونيو/حزيران الماضي مع انحسار توترات الجغرافيا السياسية واستمرار مناطق منتجة منها الولايات المتحدة في ضخ كميات كبيرة من الخام في السوق الأمر الذي أثار احتمال أن تخفض منظمة «أوبك» إنتاجها في وقت لاحق من هذا العام.

غير أن «النعيمي» بدا وكأنه لم يتأثر بتراجع أسعار خام «برنت» في الآونة الأخيرة، ورد على سؤال لـ«رويترز» بشأن تراجع أسعار النفط، قائلا: «لماذا تقلقون على سوق النفط؟»، ورفض التعقيب بأكثر من هذا.

وجاءت تصريحات «النعيمي» مشابه لتصريحات سابقة أدلى بها لـ«رويترز» منذ بضعة أسابيع بعد أن نزلت الأسعار دون 100 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ يونيو/حزيران الماضي، وواصلت السوق هبوطها الأمر الذي أثار تكهنات عن احتمال تخفيضات «أوبك» للإنتاج في اجتماعها القادم قرب نهاية نوفمبر/تشرين الثاني.

يأتي هذا فيما قالت المملكة العربية السعودية لـ«أوبك» إنها أنتجت 9.597 مليون برميل يوميا في أغسطس/آب الماضي.

وقالت «رويترز» في تقرير لها الأسبوع الماضي إن «أوبك» قد لا تخفض الإنتاج لأن تحسن الطلب في أشهر الشتاء في النصف الشمالي للكرة الأرضية من المتوقع أن يعزز الأسعار حتى مع استمرار الوفرة في المعروض في السوق العالمية وانحسار مخاوف الجغرافيا السياسية في الشرق الأوسط وروسيا.

وقد هبط سعر خام «برنت» لعقود نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عند التسوية يوم الاثنين 1.42 دولار إلى 96.97 دولار للبرميل.

المصدر | رويترز