الجمعة 3 يونيو 2016 01:06 ص

اتهم رئيس تحرير صحيفة الوطن السعودية، «عثمان الصيني»، إيران بالوقوف وراء اختراق الموقع الإلكتروني للصحيفة، مبينا أن جهات محسوبة على طهران كانت أول من غردت بحدوث الاختراق صباح أمس الخميس.

وقال «الصيني» لـ«العربية نت»: «هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اختراق الموقع، فقد حدث ذلك من قبل العام الماضي».

غير أنه أشار في الوقت ذاته، إلى إمكانية تورط تنظيم «الدولة الإسلامية» الإرهابي بالأمر، منوها إلى أن العمل جار مع الجهات الأمنية لتحديد مسؤولية الجهة التي قامت بالاختراق.

وأوضح «الصيني» أن اختراق «الوطن» بالذات جاء بعد الحملة التي شنتها الصحيفة على أحكام الإعدام التي صدرت الأربعاء، مبينا أن استرجاع الموقع تم بالتعاون مع الجهات المختصة.

وأضاف: «بعد استرجاع الموقع قمنا بإصدار بيان بما حصل».

«مجتهد» يشكك في رواية «الوطن»

وفي وقت سابق اليوم، قال المغرد السعودي الشهير «مجتهد»، إن موقع صحيفة «الوطن» السعودية، لم يتعرض للاختراق، مشيرا إلى أن التصريحات التي نُشرت عليه لولي العهد السعودي «محمد بن نايف» التي انتقد فيها سياسة السعودية «صحيحة».

وأوضح مجتهد في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «صحيفة الوطن لم تتعرض لاختراق والتصريحات التي نشرتها لمحمد بن نايف صحيحة».

وأضاف أن حذف تلك التصريحات «دليل أن محمد بن سلمان (ولي ولي العهد)، هو الأقوى»، مشيرا إلى أنه سينشر «النص الكامل للتصريحات لاحقا».

ونشرت موقع صحيفة «الوطن» تصريحات لولي العهد، وزير الداخلية، «محمد بن نايف»، أبدى فيها أسفه لإطالة أمد الحرب في اليمن.

كما أبدى «محمد بن نايف» استعداد القيادة السعودية لتقديم تنازلات؛ من أجل فرض الاستقرار في المنطقة، بحسب التصريحات.

واتهم «بن نايف» دول التحالف بأنها السبب الأول في عدم حسم المعركة في اليمن؛ لعدم قيامها بالمهام الموكلة إليها، وفقا للتصريحات.

وعقب ذلك قامت صحيفة «الوطن»، بحذف الخبر المنشور، وتعطيل موقعها لساعات، قبل أن يعاد تفعيله، مع الإعلان بأنه تعرض لـ«الاختراق».

وقالت إن «موقعها تعرض للاختراق، وبث تصريحات كاذبة منسوبة لسمو ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز».

وأشارت الصحيفة إلى أن «المخترق عمد إلى بث أحاديث كاذبة نسبها لولي العهد، تخالف الحقيقة، ولا أساس لها من الصحة».

وتابعت الصحيفة: «تعرض الموقع صباح الخميس في تمام الساعة 9:20 لاختراق من مجموعات معادية من خارج المملكة، حيث تمكنوا من السيطرة على الموقع لفترة من الوقت، وقاموا خلالها بنشر أخبار ملفقة، من بينها تصريح منسوب لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز».

ونُشر الموضوع عبر صحيفة «الوطن»، قبل تعطل الموقع، تحت عنوان: «سمو ولي العهد يبدي أسفه من الأزمات والصراعات في المنطقة».

وكانت وكالة «فارس» الإيرانية -شبه الحكومية- احتفت ضمنيا بالخبر المنسوب لـ«محمد بن نايف»، حيث قامت بنشره، وذكرت كافة تفاصيل الخبر.

«فارس»، رغم نقلها الكامل للخبر، وإضافتها بأن «الوطن» حذفته بعد 3 ساعات، إلا أنها لم تتطرق إلى مسألة اختراق موقع الصحيفة.

وتوقع ناشطون سعوديون بأن تقوم مجموعات شبابية «هكر» باختراق مواقع حكومية إيرانية، ردا على التصريحات التي «لُفّقت لمحمد بن نايف»، وفق قولهم.

وشهدت الأيام القليلة الماضية مناوشات إلكترونيّة بين هاكرز سعوديين وإيرانيين، إذ تم اختراق عدة مواقع إيرانية من قبل مجموعة سعودية تسمي نفسها «داعش»، عطلت موقع مؤسسة الإحصاء الإيرانية، وسط تكهنات باندلاع «حرب إلكترونيّة» بين ناشطين سعوديين وإيرانيين.

وكان موقع صحيفة «الحياة» السعودية قد توقف عن العمل الثلاثاء الماضي، إثر عمليّة قرصنة تعرّض لها. وظهرت رسالة على الموقع تقول إنّه قيد الصيانة نتيجة عملية قرصنة تعرض لها، لتختفي لاحقاً وتظهر مكانها رسالة كُتب فيها «الموقع قيد الصيانة»، قبل أن يعود للعمل بعد وقت قصير.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات