الأحد 26 يونيو 2016 04:06 ص

كشف المهندس «عبد العزيز الحميد» نائب الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» للمعادن، أن الشركة تخطط للتوسع والاستثمار خارج المملكة في كل من أمريكا والصين، نظرا لجدوى الاستثمار الخارجي بعد التجارب الناجحة لها في هذا المجال.

ونقلت صحيفة «الوطن» السعودية عن «الحميد» قوله خلال لقاء مع إعلاميين في المنطقة الشرقية، أن »شركاء سابك في المملكة هم من ستتوجه سابك إلى بلادهم في الخارج، وإن مشاريع الشركة في أوروبا والصين تحقق أرباحا ممتازة جدا، على الرغم من تراجع أسعار النفط».

وقال إن الشركة استقطبت وساندت أكثر من 60 مستثمرا بما يعادل 8.3 مليار ريال، للإسهام في استحداث أكثر من 10.7 ألف فرصة عمل جديدة في الاقتصاد المحلي بما يتماشى ورؤية المملكة 2030.

والشهر الماضي، أعلنت «سابك»، عن توقيع اتفاقية دراسة تطوير مجمع بتروكيماويات مع شركة شينهوا نينغشيا لصناعة الفحم المحدودة (SNCG)، إحدى الشركات التابعة لمجموعة شينهوا المحدودة.

وأوضحت في بيان لها على «تداول» أن هذه الاتفاقية تدخل حيز النفاذ اليوم الإثنين 30 مايو/آيار 2016م، وتتضمن إمكانية اشتراك الطرفين في تطوير مجمع بتروكيماويات جديد، يكون موقعه في منطقة نينغشيا هوي.

وأوضحت أنه على ضوء نتائج الدراسة المشار إليها سيتخذ الطرفان القرار الاستثماري لتطوير المشروع، والمشروط بالحصول على التراخيص الفنية والرقابية اللازمة.

وبينت أن مجمع البتروكيماويات الجديد يتميز بموقعه المميز في منطقة نينغشيا الغنية بتوافر الفحم الذي سيستخدم لإنتاج المواد الخام للمجمع، والتي ستقوم شركة (SNCG) بتوريده.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات