الثلاثاء 2 ديسمبر 2014 03:12 ص

تسلم السيد «فهد بن محمود آل سعيد» نائب رئيس الوزراء العماني لشؤون مجلس الوزراء، رسالة خطية من «إسحاق جهانجيري» النائب الأول للرئيس الإيراني، تتضمن دعوته لزيارة إيران.

جاء ذلك خلال استقبال نائب رئيس الوزراء العماني، لمساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية «حسين أمير اللهيان».

وتم خلال اللقاء استعراض الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية وتأثيراتها على دواعي الأمن والاستقرار وتبعاتها الاقتصادية والاجتماعية.

يذكر أن  رئيس دائرة الشؤون العربية في الخارجية الإيرانية، «حسين أمير عبد اللهيان» كان قد توجه، مساء الأحد، إلى مسقط، من أجل لقاء المسؤولين العمانيين، وبحث آخر المستجدات الإقليمية والدولية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وتحمل زيارة «عبد اللهيان» في طياتها أهدافاً أخرى، حسب المراقبين للساحة الإيرانية، فالعلاقات الإيرانية العمانية علاقات تاريخية استراتيجية، وطالما لعب المسؤولون العمانيون دور الوسيط بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية.

وكان وزير الخارجية العماني، «يوسف بن علوي»، قد زار طهران قبل مدة وجيزة، في زيارة سريعة التقى خلالها نظيره، «محمد جواد ظريف»، والرئيس الإيراني، «حسن روحاني»، وذلك قبل أن تستأنف إيران جولة محادثاتها النووية الأخيرة في فيينا مع الدول الست الكبرى.

المصدر | الخليج الجديد+ قنا