الثلاثاء 30 ديسمبر 2014 04:12 ص

أصدر النائب العام الكويتي أمرا بضبط وإحضار عضو البرلمان الكويتي السابق «مبارك الدويلة» على خلفية اتهامه بالإساءة لولي عهد أبو ظبي الشيخ «محمد بن زايد».

ويواجه البرلماني الكويتي السابق حملة شرسة بعد قيامه باتهام «بن زايد» بـ«استهداف الإسلام السني، وتلفيق التهم للإخوان المسلمين في الإمارات وباتخاذ مواقف شخصانية عدائية».

اتهامات «الدويلة» المحسوب على تيار الإخوان المسلمين في الكويت، جاءت في لقاء على «قناة المجلس» التي تصدر عن مجلس الأمة الكويتي وعبر مبنى رسمي للدولة تابع لوزارة الإعلام وعبر أجهزة بث خاصة بوزارة الإعلام الكويتية، ما أعتبر «إساءات في حق دولة الإمارات وفي حق الشيخ محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان ولي عهد أبوظبي»، واعتبرته صحيفة «الوطن» الكويتية «إشكالية» لكون وزارة الإعلام ومجلس الأمة الكويتي اشتركا في الإساءة لدولة شقيقة .

وفي أعقاب تصريحات «الدويلة»، انطلقت حملة هجوم مكثفة بحق النائب الكويتي وأمير الكويت من جانب وسائل إعلام إماراتية، وصلت لحد السب والقذف في حق «الدويلة»، ما أضطره لإصدار بيان يوضح فيه موقفه.

المصدر | الخليج الجديد