الجمعة 3 أبريل 2015 03:04 ص

أكد الرئيس الإيراني «حسن روحاني» اليوم الجمعة أن بلاده احتفظت بحقوقها النووية ذاتها وحظيت بإلغاء العقوبات المفروضة عليها، مضيفا أن إيران ستفتح صفحة جديدة مع العالم بعد توقيع الاتفاق النهائي حول برنامجها النووي ورفع العقوبات عنها.

وشدد «روحاني» في خطاب متلفز له على رغبة بلاده إقامة علاقات جيدة مع دول الجوار وعلى ضرورة إنهاء النزاعات التي تشهدها المنطقة كافة، وأضاف أنه ينبغي أن يعمل العالم بحسب قاعدة «ربح- ربح وبمنطق التعاون»، مشيرا إلى أن «الضغوط والتهديدات لم يجديا نفعا، والاتفاق الحالي يؤكد على سلامة نهج إيران وخطواته الموحدة في الموقف والكلمة».

«مسيرة الشعب الإيراني مسيرة صحيحة أظهرت للعالم تماسك جميع مكوناته» بحسب «روحاني» الذي أكد أن إيران «ملتزمة بوعودها وتنتظر أن يفي الطرف الآخر بمواقفه».

كما أوضح «روحاني» أن «مجموعة  (5+1) وافقت وبوضوح على حق إيران في تخصيب اليورانيوم على أراضيها، واعترفت أن تخصيبها لليورانيوم ليس تهديدا لأحد».

وتابع: «سيتم إلغاء كل القرارات الأممية بشأن الحظر ضد إيران في يوم توقيع الاتفاق النهائي»، مؤكدا أن أبواب منشأة فوردو ستبقى مفتوحة مع أكثر من 1000 جهاز للطرد المركزي وأنها ستكون مركزا للتحقيق العلمي.

وأوضح «روحاني» «نحن أقرب من أي وقت مضى إلى تحقيق وعدنا بالحفاظ على برنامج إيران النووي مع رفع الحظر»، مشيرا إلى أن الخطوة النهائية في الاتفاق القادم ستكون بعد أشهر قليلة

وأكد أنه «بامكاننا التعاون مع العالم والمفاوضات لم تكن تحت ضغط الحظر وهم اعترفوا بذلك»، واعتبر أن بيان لوزان خطوة أولى للوصول إلى قمة التعامل البناء مع العالم، قائلا «نريد التنسيق والتعاون مع كل البلدان التي تريد التعاون معنا وتمتلك الإرادة لذلك».

وأعلنت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي «فيديريكا موغيريني» أمس الخميس توصل الدول الكبرى الست إلى تفاهم مع إيران حول المبادئ السياسية للاتفاق الشامل بين الطرفين حول برنامج طهران النووي.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإيراني «محمد جواد ظريف» عقد في مدينة لوزان السويسرية مساء أمس في ختام المفاوضات التي أجرتها مجموعة «5+1» مع إيران، قالت «موغيريني» إن الاتفاق الذي تم تحقيقه سيشكل أساسا للاتفاقية النهائية الشاملة. 

وأفادت الدبلوماسية الأوروبية بأن الخبراء قاموا ببلورة مسودة الاتفاقية النهائية، مضيفة أن الطرفين اتفقا على أن تكون جاهزة قبل 30 يونيو/حزيران المقبل.