السبت 4 أبريل 2015 06:04 ص

أجرى الرئيس الأمريكي «باراك أوباما» اتصالات هاتفية، مساء الجمعة، بكل من أميري قطر والكويت وعاهل البحرين وولي عهد أبو ظبي، أطلعهم خلالها على ما تم التوصل إليه مع إيران بشأن ملفها النووي بمدينة لوزان السويسرية.

وأعرب أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني»، خلال الاتصال، عن أمله أن يحقق الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه مع إيران بشأن ملفها النووي «تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة»، بحسب وكالة الأنباء القطرية.

وأكد على موقف بلاده الدائم الداعي إلى «ضرورة الحل السلمي وخلو المنطقة بأكملها من الأسلحة النووية».

بدوره، أعرب عاهل البحرين الملك «حمد بن عيسى آل خليفة» خلال مباحثاته الهاتفية مع «أوباما» عن أمله في أن يتم الوصول إلى «اتفاق نهائي ملزم» بشأن برنامج إيران النووي يؤدي إلى تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، بحسب وكالة الأنباء البحرينية الرسمية.

ووجه «أوباما»، بحسب الوكالة البحرينية، الدعوة إلى عاهل البحرين لحضور اجتماع القمة الذي سيعقد بين الرئيس الأمريكي وقادة دول مجلس التعاون الخليجي، لبحث الموضوعات والتطورات في المنطقة، وأشارت الوكالة إلى أن عاهل البحرين قبل الدعوة.

أيضا تلقى أمير الكويت الشيخ «صباح الأحمد الصباح» اتصالا هاتفيا مساء أمس الجمعة في مقر إقامته في ألمانيا من «أوباما» جرى خلاله «استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وبحث مجمل القضايا السياسية الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية»، بحسب وكالة الأنباء الكويتية، دون أن تذكر المزيد من التفاصيل.

كما تلقى الشيخ «محمد بن زايد آل نهيان»، ولي عهد أبوظبي، اتصالا هاتفيا هو الآخر من الرئيس الأمريكي أطلعه خلاله على الاتفاق الإطاري بشأن ملف ايران النووي.

وأعرب «آل نهيان» عن أمله في أن «يتم الوصول إلى اتفاق نهائي ملزم يؤدي إلى تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم»، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية.

وتبادل الجانبان خلال الاتصال وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك والمستجدات الإقليمية خاصة فيما يتعلق بتطورات الأحداث في اليمن.

يأتي هذا فيما تلقى وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي أمس الجمعة أيضا اتصالا من وزير الخارجية الأمريكي «جون كيري»، تم خلاله بحث اتفاق الإطار السياسي الذي توصلت إليه دول مجموعة (5+1) مع إيران بشأن الملف النووي الإيراني.

وقدم وزير الخارجية الأمريكي، خلال الاتصال، إيجازا عن ما تم التوصل إليه، مؤكدا التزام بلاده بأمن واستقرار دول مجلس التعاون الخليجي، كما عبر «كيري» عن «رغبة الإدارة الأمريكية في تعزيز التشاور والتنسيق والتعاون مع دول مجلس التعاون للحفاظ على أمن واستقرار هذه المنطقة الحيوية من العالم».

وكان مسؤولون غربيون أعلنوا، يوم الخميس، التوصل إلى اتفاق إطار مع إيران، يشمل رفع العقوبات عن طهران، مقابل تعليق عمل أكثر من ثلثي قدرات التخصيب الإيرانية الحالية ومراقبتها 10 سنوات، ويمهد هذا الاتفاق لاتفاق نهائي قبل 30 من يونيو/ حزيران المقبل

اقرأ أيضاً

الاتفاق النووي قد يعني تدفق مزيد من النفط الإيراني .. لكن بعد 2015

الملك «سلمان» يأمل أن يؤدي الاتفاق النووي مع إيران لتعزيز الأمن العالمي

السعودية تراقب الاتفاق الايراني وعينها على امتلاك برنامج نووي

«روحاني»: احتفظنا بحقوقنا النووية ذاتها ﻭﺳﻨﻔﺘﺢ ﺻﻔﺤﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ

التوصل لإطار اتفاق نووي يُنهي العقوبات على إيران مقابل تقييد أنشطة التخصيب

لماذا تعد إيران هي الفائز الأكبر من الاتفاق النووي؟

فرص أعمال بمليارات الدولارات إذا فتح الاتفاق النووي الاقتصاد الإيراني

الترحيب السعودي العلني باتفاق إيران يخفي قلقا مستترا وانعدام الثقة

خمس عقبات تهدد اتفاق إيران النووي

نيويورك تايمز: «أوباما» سيجري ”حوارا صعبا“ مع حلفاء عرب بشأن الأمن

«أوباما»: التحديات الداخلية أخطر على دول الخليج من إيران .. وإضعاف (إسرائيل) «فشل لرئاستي»

«الجارديان»: إيران تشكك في «ورقة الوقائع» الأمريكية الخاصة بالاتفاق النووي

الحل العسكري مع إيران هو سياسة تدمير ذاتي لواشنطن

«القدس العربي»: تصريحات «أوباما» بشأن دول الخليج «انقلابية»

«عقيدة أوباما» و«عقدة حلفائه» الخليجيين

مساعد وزير الخارجية الأمريكية يزور لبنان ضمن جولته لشرح اتفاق لوزان

«أوباما» يتعهد بمواجهة دور إيران «المزعزع للاستقرار» في الشرق الأوسط

«نتنياهو»: الصفقة الدولية مع إيران لم تجب على سبعة أسئلة

«روحاني»: لن نوقع اتفاقا نوويا نهائيا قبل رفع كامل العقوبات

كيف تستخدم أمريكا الخليج وإيران للحفاظ على مصالحها؟

الاتفاق النووي .. عقبات وفرص

الاتفاق النووي.. لئلا يكونَ العربُ بندا في الأضرار الجانبية

وزير المخابرات الإسرائيلي: راضون عن الحل الوسط للكونغرس بشأن ملف إيران النووي

«أوباما» يستقبل قادة دول الخليج في 13 مايو المقبل

«فاينانشيال تايمز»: دبي تستعد لتكون نقطة عبور للإيرانيين بعد رفع العقوبات

«أوباما» يبحث مع «بن زايد» إمداد أبوظبي بمعدات عسكرية .. ومناقشات حول قضايا المنطقة

أمريكا تقول إنها قد تتحدث مع إيران بشأن الاستقرار الإقليمي

«وول ستريت جورنال»: «أوباما» يضغط على ولي عهد أبوظبي لدعم صفقة إيران

«قمة تشاورية» لقادة دول الخليج في الرياض 5 مايو المقبل

«واشنطن بوست»: الحيلتان الخادعتان للولايات المتحدة في الشرق الأوسط

الرياض تستضيف قمة خليجية تمهيدا لقمة كامب ديفيد مع الرئيس الأمريكي

إيران تغير لهجتها حيال المحادثات النووية

الإدارة الأمريكية تبحث كيفية تهدئة مخاوف الخليج من اتفاق نووي مع إيران

«أولاند» يحل «ضيف شرف» على قمة مجلس التعاون الخليجي

جدول أعمال كامب ديفيد: تأييد دول مجلس التعاون للصفقة مع إيران باهظ التكلفة

فرنسا والسعودية: اتفاق إيران يجب أن يضمن عدم زعزعة استقرار المنطقة

«أوباما»: إيران تدعم جماعات إرهابية وتزعزع استقرار المنطقة .. والتواصل يعزز زعمائها المعتدلين

واشنطن تبحث منح «إسرائيل» طائرات «إف-35» حال توقيع الاتفاق النووي مع إيران

الآن الولايات المتحدة ستدلل السعودية؟!

«كارتر» يتعهد بالحفاظ على تفوق «إسرائيل» العسكري ضد «الدول العدائية» بالمنطقة

«الغارديان»: إيران تسعى لتخفيف التوتر مع جيرانها في الخليج بعد الاتفاق النووي

«كيري»: أي تحرك إسرائيلي ضد إيران سيكون "خطأ جسيما"

«كيري» يعلن من قطر تسريع بيع السلاح لدول الخليج

«فاينانشيال تايمز»: التكلفة الحقيقية للصفقة مع إيران

الخليج العربي .. وتداعيات الاتفاق النووي

مسؤول أمريكي: نركز على تصرفات إيران «غير المقبولة» بعد الاتفاق النووي

«الزياني»: دول الخليج قلقة من التجربة النووية في كوريا الشمالية