الخميس 2 أبريل 2015 09:04 ص

أعلنت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي «فيديريكا موغيريني» توصل الدول الكبرى الست إلى تفاهم مع إيران حول المبادئ السياسية للاتفاق الشامل بين الطرفين حول برنامج طهران النووي.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإيراني «محمد جواد ظريف» عقد في مدينة لوزان السويسرية الخميس 2 أبريل/نيسان في ختام المفاوضات التي أجرتها مجموعة «5+1» مع إيران، قالت «موغيريني» إن الاتفاق الذي تم تحقيقه سيشكل أساسا للاتفاقية النهائية الشاملة. 

وأفادت الدبلوماسية الأوروبية بأن الخبراء قاموا ببلورة مسودة الاتفاقية النهائية، مضيفة أن الطرفين اتفقا على أن تكون جاهزة قبل 30 يونيو/حزيران المقبل.

وذكرت «موغيريني» أن قدرات إيران على تخصيب اليورانيوم ستكون مقيدة، وستتواصل أعمال التخصيب في مركز نطنز فقط، أما منشأة فوردو النووية فسيتم تحويلها إلى مركز علمي. مشيرة  إلى أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب سيتم نقله إلى خارج البلاد.

هذا وشددت الدبلوماسية على أن الاتفاقية بين «5+1» وإيران ستتطلب تصديقها من قبل مجلس الأمن الدولي.

وقالت «موغوريني» إن «الاتحاد الأوروبي سيرفع عقوباته عن طهران في إطار الاتفاقات التي تم التوصل إليها في لوزان».

من جانبه أفاد وزير الخارجية الإيراني «محمد جواد ظريف» بأن جميع العقوبات المفروضة على بلاده من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن الدولي سيتم رفعها بعد عقد اتفاقية شاملة حول البرنامج النووي.

وأعرب «ظريف» عن ثقته بأن الاتفاقية مع إيران ستؤكد للجميع أن البرنامج النووي الإيراني كان وسيبقى سلميا بحتا.

وأضاف الوزير الإيراني أن بلاده ستقوم ببيع اليورانيوم المخصب لتصبح في المستقبل أحد اللاعبين في السوق العالمية للوقود النووي. لافتا إلى أن خلافات جدية لا تزال عالقة بين طهران وواشنطن، لكنه عبر عن قناعته بأن يواصل الطرفان عملهما من أجل الوصول إلى بلورة الاتفاق.

ترحيب دولي بالاتفاق النووي

بدوره، قال الرئيس الأمريكي «باراك أوباما» إثر الإعلان عن الاتفاق بين إيران والقوى الست الكبرى العالمية، إن الاتفاق النووي مع إيران تاريخي ويتماشى مع الأهداف الأساسية للولايات المتحدة.

وأضاف الرئيس الأمريكي، أن العقوبات الاقتصادية على إيران هي التي جلبتها إلى طاولة المفاوضات.

وأكد «أوباما» أن الاتفاق الإطاري الذي سيتم بموجبه رفع العقوبات الاقتصادية عن إيران يضع طهران أمام التزاماتها الكاملة بالاتفاق، مشددا على أن واشنطن لن تسمح لها بالمراوغة أو نقض الاتفاق.

وفي السياق ذاته، رحبت الخارجية الروسية بالتوصل لاتفاق مبدئي حول برنامج إيران النووي في الجولة الـ15 للمفاوضات النووية المنعقدة في مدينة لوزان السويسرية.

وأضافت الخارجية الروسية أن ما خرجت به «جولة لوزان» بشأن الاتفاق المبدئي حول برنامج إيران النووي سيؤثر إيجابيا على الوضع الأمني العام في الشرق الأوسط.

السعودية تدعو لاتفاق ”ملزم“

وتلقى خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبدالعزيز آل سعود» اتصالا هاتفيا اليوم من الرئيس الأمريكي «باراك أوباما» عبر فيه عن التوصل مع إيران إلى اتفاق إطاري بشأن ملفها النووي، مبدياً حرص الولايات المتحدة الأمريكية على السلام والاستقرار في المنطقة.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، فقد أعرب خادم الحرمين الشريفين عن أمله في أن يتم الوصول إلى اتفاق نهائي ملزم يؤدي إلى تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

كما تطرق الاتصال إلى تطورات الأحداث في اليمن، وأكد على التزام الولايات المتحدة الأمريكية الكامل بدعم قدرات المملكة العربية السعودية للدفاع عن نفسها.

اقرأ أيضاً

"نعم" ايرانية للصفقة النووية.. ولا للتطبيع مع "الشيطان الأكبر"

«وول ستريت جورنال»: (إسرائيل) تجسست على مفاوضات الملف النووي الإيراني

«الفيصل»: الاتفاق النووي مع إيران سيشعل المنطقة .. ومن حقنا امتلاك نفس القدرات

السعودية تستعد للاتفاق النووي الإيراني بتطوير تحالفاتها الإقليمية

«ستراتفور»: لماذا نتوقع نمو التعاون العسكري بين السعودية وباكستان؟

«روحاني»: احتفظنا بحقوقنا النووية ذاتها ﻭﺳﻨﻔﺘﺢ ﺻﻔﺤﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ

السعودية تراقب الاتفاق الايراني وعينها على امتلاك برنامج نووي

الملك «سلمان» يأمل أن يؤدي الاتفاق النووي مع إيران لتعزيز الأمن العالمي

الاتفاق النووي قد يعني تدفق مزيد من النفط الإيراني .. لكن بعد 2015

«أوباما» يهاتف قادة خليجيين بشأن الاتفاق النووي مع إيران

لماذا تعد إيران هي الفائز الأكبر من الاتفاق النووي؟

هل تهاجم (إسرائيل) منشآت إيران النووية كما فعلت في العراق وسوريا؟

«فورين بوليسي»: اتفاق إيران النووي يهدد توازن القوة الدقيق في الشرق الأوسط

فرص أعمال بمليارات الدولارات إذا فتح الاتفاق النووي الاقتصاد الإيراني

الاتفاق النووي: انتصار مؤقت للواقعيين من كلا الطرفين

خمس عقبات تهدد اتفاق إيران النووي

نيويورك تايمز: «أوباما» سيجري ”حوارا صعبا“ مع حلفاء عرب بشأن الأمن

«أوباما»: التحديات الداخلية أخطر على دول الخليج من إيران .. وإضعاف (إسرائيل) «فشل لرئاستي»

«الجارديان»: إيران تشكك في «ورقة الوقائع» الأمريكية الخاصة بالاتفاق النووي

الحل العسكري مع إيران هو سياسة تدمير ذاتي لواشنطن

3 جماعات ضغط يهودية وعربية وإيرانية في أمريكا ترحب بالاتفاق النووي مع إيران

مساعد وزير الخارجية الأمريكية يزور لبنان ضمن جولته لشرح اتفاق لوزان

«ظريف»: الاتفاق النووي نجاح لأشقائنا بالمنطقة .. و«بن علوي» يعتبره ”منجزا هاما“

«نتنياهو»: الصفقة الدولية مع إيران لم تجب على سبعة أسئلة

«رويترز»: المؤسسة الإيرانية تواجه مخاطر إذا فشل الاتفاق النووي

«روحاني»: لن نوقع اتفاقا نوويا نهائيا قبل رفع كامل العقوبات

«أوباما» يستقبل قادة دول الخليج في 13 مايو المقبل

دروس مستفادة من إيران: إعادة النظر في سياسة عقوبات أمريكا