الجمعة 12 يوليو 2019 04:26 م

أعلنت السلطات الكويتية، توقيف 8 مصريين قال إنهم منتمين لجماعة الإخوان المسلمين، صدر بحقهم أحكاما قضائية في مصر، وصلت إلى 15 عاما.

وقالت وزارة الداخلية الكويتية، الجمعة، إن "الخلية قامت بالهرب والتواري من السلطات الأمنية المصرية متخذين الكويت مقراً لهم"، موضحة أن "الجهات المختصة في الوزارة رصدت مؤشرات قادت إلى الكشف عن وجود الخلية".

ولفتت الوزارة، إلى أنه من خلال التحريات تمكنت من تحديد مواقع أفراد الخلية، وباشرت الجهات المختصة عملية أمنية استباقية، تم بموجبها ضبطهم في أماكن متفرقة.

ووفق البيان، فإنه "بعد إجراء التحقيقات الأولية معهم، أقروا بقيامهم بعمليات إرهابية وإخلال بالأمن في أماكن مختلفة داخل الأراضي المصرية".

وأضاف البيان: "التحقيقات لا تزال جارية للكشف عمن مكنهم من التواري، وساهم بالتستر عليهم، والتوصل لكل من تعاون معهم".

وحذرت الداخلية، من أنها لن تتهاون مع كل من يثبت تعاونه أو ارتباطه مع هذه الخلية أو مع أية خلايا أو تنظيمات إرهابية تحاول الإخلال بالأمن، مؤكدة أنهت "ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن الكويت".

ووفق مصادر، تحدثت لصحيفة "الراي"، فإن المقبوض عليهم 8 أفراد، نفذوا عمليات إرهابية في مصر، وصادر بحقهم أحكام مشددة بالسجن.

ولم يعرف حتى الآن مصير المعتقلين، وهل سيتم ترحيلهم إلى مصر، أم سيتم إبعادهم فقط عن الكويت.

وتعد الكويت واحدة من الدول التي دعمت الانقلاب في مصر، على "محمد مرسي"، أول رئيس مدني منتخب، والذي كان منتميا إلى جماعة الإخوان.

ومنذ الانقلاب، زجت السلطات المصرية، بعشرات الآلاف من المصريين في السجون، قبل أن يقدموا إلى محاكمات، انتقدتها منظمات حقوقية محلية ودولية، كونها تفتقر إلى العدالة.

المصدر | الخليج الجديد