الثلاثاء 16 يوليو 2019 01:39 م

كشفت وكالة "أسوشييتد برس"، الثلاثاء، أن ناقلة نفط إماراتية اختفت قبل يومين عندما كانت تبحر عبر مضيق "هرمز" قبل فقدان الاتصال بها، وسط مخاوف بشأن مصيرها.

وذكرت الوكالة الأمريكية أن بيانات صادرة عن شركة لتتبع السفن تظهر جنوح الناقلة الإماراتية عندما  كانت تعبر المضيق نحو المياه الإيرانية، قبل أن تتوقف عن بث موقعها في وقت متأخر من السبت الماضي.

وأوضحت أن ناقلة النفط كانت ترفع علم بنما واسمها "RIAH"، ولم يتضح مصيرها بعد، ما يثير المخاوف وسط تصاعد التوترات بين إيران والولايات المتحدة في المنطقة.

وبينما ذكرت "أسوشيتد برس" أن الموقع الأخير للناقلة يظهر أنها كانت متجهة صوب إيران، لم يصدر أي تعقيب بشأن اختفائها حتى الساعة 2:30 بتوقيت غرينتش، سواء من الجانب الإماراتي أو الإيراني.

ويعود مصدر القلق حول مصير الناقلة إلى مواصلة طهران حملة الضغط بشأن برنامجها النووي بعد انسحاب واشنطن أحادي الجانب من الاتفاق النووي العام الماضي، وتهديدها بغلق مضيق هرمز أمام ناقلات النفط الخليجية في حال استمرار منعها من تصدير النفط الإيراني بموجب العقوبات الأمريكية.

وضاعف من هذا القلق، ما نقلته الوكالة الأمريكية عن الكابتن "رانجيث راجا"، من شركة "ريفينيتيف"، إحدى أكبر مزودي البيانات والبنى التحتية للأسواق المالية في العالم، إذ أكد أن الناقلة RIAH لم تغلق خاصية تتبع مسارها خلال 3 أشهر من الرحلات في جميع أنحاء الإمارات.

ويبلغ طول الناقلة المختفية 58 متراً، وتسير رحلاتها من دبي والشارقة على الساحل الغربي لدولة الإمارات قبل المرور عبر مضيق هرمز وتتجه إلى الفجيرة على الساحل الشرقي للإمارات.

المصدر | الخليج الجديد + أسوشيتدبرس