الاثنين 26 أغسطس 2019 06:22 م

طالب زعيم التيار الصدري في العراق، "مقتدى الصدر"، يوم الإثنين، حكومة بلاده إلى اجتماع عراقي بحت للوقوف على آخر المستجدات، فيما يتعلق بتورط (إسرائيل) في قصف مقرات الحشد الشعبي.

وقال "الصدر" في بيان أصدره على حسابه الرسمي بـ"تويتر"، إنني "لا أبرئ العدو الصهيوني من أفعاله الإرهابية في العراق بيد أنني على يقين من أنه لا يقدم على هذه الخطوة أو الخطوات فهو يعلم الرد سيكون مزلزلا لأمنه ونفوذه فالصهاينة يعلمون أن نهايتهم من العراق ومعه... فلن يزجوا أنفسهم في هذه اللعبة التي هي أكبر منهم".

وأضاف أنه "يجب على الحكومة العراقية الإسراع بالتحقق من الأمر ولو بإشراف دولي.. فإن ثبت جرمهم وإرهابهم، فعلى الجميع التحلي بالصبر وعدم التفرد بالقرار.. فإن العراق ما عاد يحتمل مثل هذه التصرفات الرعناء".

ودعا "الصدر" إلى "حماية الحدود العراقية من جميع الأطراف بالأخص حدوده مع سوريا وانسحاب كامل الفصائل من سوريا الحبيبة، فالعراق أحق بدماء شعبه مع ما يتعرض له من خطر كما أنني أؤكد على الرجوع إلى مراجعنا الكرام في كل ذلك فإن فتواهم الموحدة هي الملهم الأول لنا ولكل محب للوطن".
 

ولم تُصدر الحكومة العراقية، برئاسة "عادل عبدالمهدي"، أي تصريح أو موقف رسمي بشأن نتائج التحقيقات بحوادث استهداف مقار "الحشد الشعبي"، غير أن رئيس الجمهورية "برهم صالح"، أكد ان العراق لن يكون منطلقاً للاعتداء على أي من دول الجوار والمنطقة، فيما شدد على رفضه سياسة المحاور وتصفية الحسابات.

والخميس، ألمح رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، إلى مسؤولية (إسرائيل) ضمنيا عن سلسلة من هجمات شنتها على مواقع ميليشيات الحشد الشعبي في العراق، الموالية لإيران، الشهر الماضي.

وقال "نتنياهو" خلال مقابلة مع القناة التاسعة بالتليفزيون الإسرائيلي: "نتصرف في العديد من الساحات ضد بلد يسعى إلى تدميرنا".

وأضاف: "بالطبع، لقد منحت قوات الأمن حرية التصريح والتعليمات للقيام بما هو ضروري لإحباط هذه الخطط الإيرانية".

وشدد على أنه لن يمنح إيران الحصانة في أي مكان، متهما طهران بإنشاء قواعد ضد بلاده في لبنان وسوريا والعراق واليمن.

وتأتي تصريحات "نتنياهو" بعد إعلان صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، الخميس، أن طائرات إسرائيلية شنت غارة على مستودع للأسلحة في العراق، يوليو/تموز الماضي.

وتعرضت 4 قواعد يستخدمها الحشد الشعبي، الذي يضم فصائل شيعية موالية لإيران، إلى انفجارات غامضة، وسط اتهامات للولايات المتحدة بالسماح لأربع طائرات مسيرة إسرائيلية بالدخول إلى العراق لتنفيذ طلعات جوية تستهدف مقرات عسكرية عراقية.

ومن آن لآخر، تقوم طائرات إسرائيلية بغارات جوية على مواقع إيرانية في العراق وسوريا، دون أن تعلن ذلك رسميا.

المصدر | الخليج الجديد