الخميس 19 سبتمبر 2019 08:52 ص

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" الذي يتزعم حزب الليكود (يمين) اليوم الخميس، منافسه، "بيني غانتس" زعيم حزب "أزرق أبيض" (وسط) للانضمام إليه لتشكيل حكومة وحدة موسعة، بعدما فشلا الاثنان في الحصول على النصاب المطلوب لتشكيل الحكومة.

وقال "نتنياهو" في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز"، الخميس، إنه لا مجال أمامه لتشكيل حكومة يمينية بعد نتائج الانتخابات التي جاءت متقاربة، داعيا منافسه "غانتس" إلى الانضمام إليه لتشكيل حكومة ائتلافية موسعة.

وعلى الفور رد حزب "أزرق أبيض" على دعوة "نتنياهو"، بالتأكيد على أن "غانتس" يجب أن يكون رئيسا للحكومة.

وأمس الأربعاء، قال "نتنياهو"، إن "هناك خيارين فقط، حكومة برئاستي، أو حكومة خطيرة تعتمد على الأحزاب العربية".

وأضاف: "في هذا الوقت، وأكثر من أي وقت مضى، خاصة في خضم مواجهة التحديات الأمنية والسياسية الهائلة القائمة، لا يجب إنشاء حكومة تعتمد على الأحزاب المعادية للصهيونية".

وقدمت القائمة المشتركة (أحزاب عربية) أداء قويا في انتخابات يوم الثلاثاء ومن المتوقع أن تحصل على 13 مقعدا في البرلمان، لكن لم يسبق لأي حزب عربي الانضمام رسميا إلى حكومة ائتلافية في (إسرائيل).

وتقدم حزب "أزرق أبيض" الوسطي، برئاسة "بيني غانتس"، على حزب "الليكود" اليميني برئاسة "نتنياهو"، بحسب نتائج عينات انتخابية لقناتين تليفزيونيتين إسرائيليتين، وتعادلا بحسب عينة قناة ثالثة.

ولكن، بحسب العينات، لن تستطيع كتلتا اليمين أو الوسط، الحصول على 61 مقعدا (من أصل 120) المطلوبة لتشكيل الحكومة، لذا فإنهما بحاجة للتحالف مع أحزاب أخرى.

ورغم انتماء حزب "أفيغدور ليبرمان"، لكتلة اليمين، لكنه يرفض الانضمام لحكومة برئاسة "نتنياهو"، إلا بعد تلبية شروطه الخاصة بتجنيد طلاب المدارس الدينية، وهو ما ترفضه بعض الأحزاب اليمينية.

المصدر | الخليج الجديد