الاثنين 10 فبراير 2020 06:33 م

جددت إيران، الإثنين، دعوتها للدول الأوروبية لعدم الاصطفاف إلى جانب الولايات المتحدة في موقفها المناهض للاتفاق النووي.

ونقلت وكالة الإذاعة والتليفزيون الإيرانية عن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، "علي أكبر صالحي"، قوله، في قمة الأمن النووي في فيينا: "نؤكد أهمية الاتفاق النووي باعتباره إنجازا دوليا".

كما انتقد "صالحي"، الولايات المتحدة وسياساتها غير المنطقية، على حد قوله.

وطالب "صالحي" الدول الأوروبية بتولي مسؤولياتها، باعتبارها أحد الأطراف الرئيسية للحفاظ على هذا الاتفاق وتحريره من سياسات التنمر الأمريكية، على حد وصفه.

وقال إن على الدول الأوروبية "عدم الاصطفاف إلى جانب أمريكا في هذا السياق".

وأبرمت إيران مع الدول الكبرى "5+1" (الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وفرنسا، وبريطانيا، بالإضافة إلى ألمانيا) اتفاقا تاريخيا لتسوية الخلافات حول برنامجها النووي، في يوليو/تموز 2015، وتم اعتماد خطة العمل الشاملة المشتركة، التي تلغي العقوبات الاقتصادية والمالية المفروضة على إيران من قبل مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ولم تستمر الاتفاقية في شكلها الأصلي حتى 3 سنوات، ففي مايو/أيار 2018، أعلنت الولايات المتحدة انسحابا أحاديا منها واستعادة العقوبات الصارمة ضد الجمهورية الإسلامية.

وأعلنت إيران التخفيض التدريجي لالتزاماتها بموجب الاتفاق، وأعلن المشاركون الأوروبيون في الصفقة عن عزمهم الحفاظ على الاتفاق.

وتنتقد إيران الدول الأوروبية الموقعة على خطة العمل المشتركة "الاتفاق النووي" لعدم اتخاذها إجراءات للحفاظ على المصالح الإيرانية، في ظل العقوبات الاقتصادية الصارمة، التي فرضتها الإدارة الأمريكية ضد طهران.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات