الخميس 20 أغسطس 2015 09:08 ص

قال «فاديم ياكوفليف» النائب الأول لرئيس شركة «غازبروم نفت»، إحدى أسرع شركات النفط نموا في روسيا، إن شركات الطاقة الروسية تصمد في مواجهة أسعار النفط المتدنية وإنها ستواصل زيادة الإنتاج خلال السنوات القليلة المقبلة حتى إذا رفعت السعودية الإنتاج لتعزيز انخفاض الأسعار.

وأضاف المسؤول بـ«غازبروم نفت»، وهي ثالث أكبر منتج للنفط في روسيا والمملوكة لشركة الغاز الحكومية «غازبروم»، أنه نظرا لتخمة المعروض والتطورات التكنولوجية ربما تعود أسعار النفط إلى المستوى الذي يتراوح بين 30 و40 دولارا للبرميل والذي شهدته قبل طفرة السلع الأولية في أوائل القرن الحالي.

وتابع في مقابلة مع وكالة رويترز: «حتى الآن لم تشكل أسعار اليوم صدمة لصناعة النفط العالمية، كان الكثيرون يحدوهم الأمل في أن توجه ضربة لصناعة النفط الصخري الأمريكية في المقام الأول لكن ذلك لم يحدث بعد».

واستدرك: «هذا يشير إلى أن السعوديين قد يحاولون اختبار مستويات مقاومة جديدة».

وأوضح «ياكوفليف»: «أعتقد أن صناعة النفط الروسية معزولة بشكل جيد جدا... في حالة استمرار حروب الأسعار لدينا هامش أمان ولن نسقط ضحايا في هذه القصة».

وتراجعت أسعار النفط العالمية لأقل من النصف منذ العام الماضي ليجري تداولها عند أقل من 50 دولارا للبرميل؛ بسبب وفرة الإمدادات الأمريكية وقرار منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» عدم خفض الإنتاج من أجل حماية حصتها في السوق في مواجهة المنتجين ذوي التكلفة العالية.

وعلى الرغم من تراجع الأسعار، واصل الإنتاج في روسيا أكبر منتج للنفط في العالم، الصعود ليصل إلى أعلى مستوياته في فترة ما بعد انهيار الاتحاد السوفيتي هذا العام.