السبت 31 مايو 2014 04:05 ص

الخليج الجديد - القبس

تبدأ غدا الأحد زيارة أمير الكويت «جابر الاحمد الصباح» إلى طهران، التي اعْتَبرت على لسان مساعد وزير خارجيتها للشؤون العربية «حسين أمير عبداللهيان»، أن الزيارة من شأنها تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وبحسب مراقبين، فإن الزيارة تستمد أهميتها من كون الكويت تترأس القمة الخليجية والقمة العربية، كما أنها تأتي في ظل تهدئة سعودية – إيرانية تلوح في الأفق، عقب دعوة وزير الخارجية السعودي نظيره الإيراني لاجراء مفاوضات في الرياض.

وتوقعت مصادر كويتية، تحدثت لصحيفة القبس، أن الزيارة التي تستمر يومين، ستحدث انفراجة في العلاقات الخليجية - الإيرانية.

وأشارت المصادر إلى أن طهران ستطمئن الكويت إلى إجراءاتها في المجال النووي، وأكدت أن الطرفان يراقبان بقلق تطورات الأوضاع في سوريا والعراق، وأن تنامي العنف والتيار المتشدد في العراق يشكل خطرا على استقرار المنطقة ككل.

واعتبرت المصادر أن التقارب الإيراني - السعودي "متوقع على نحو كبير" في المرحلة المقبلة، وأن هذا التقارب من شأنه أن ينعكس إيجابا على الوضع في سوريا ولبنان، مؤكدة أن المشهد اللبناني سيتأثر إيجابا بهذا التقارب.

وقال مساعد وزير الخارجية الإيراني لشؤون الدول العربية والأفريقية «حسين أمير عبداللهيان» أمس الجمعة، قال أن زيارة أمير الكويت المرتقبة لطهران تأتي في إطار جهود حكومة الرئيس «روحاني» لتعزيز التعاون الثنائي والإقليمي واستتباب الأمن في المنطقة. مضيفا أن إيران تولي أهمية خاصة لترسيخ التعاون مع دول الجوار في منطقة الخليج.

وأوضح أنه من المقرر خلال هذه الزيارة بحث العلاقات الثنائية والإقليمية والدولية، وكذلك سبل مواجهة التحديات الأمنية في المنطقة، خاصة "التطرف" وتهدئة النزاعات الطائفية.

وأشار إلى تبادل الزيارات بين وزير الخارجية الإيراني ووزراء خارجية دول الجوار، وأكد أن إيران عززت علاقاتها مع هذه الدول على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدفاعية، وتمخضت عن إجراء مناورات مشتركة مع سلطنة عمان، وكذلك تشكيل لجنة أمنية مشتركة مع قطر.

ويبلغ حجم التبادل التجاري بين إيران والكويت، نحو 213 مليون دولار، بلغت حصة صادرات إيران 103 ملايين دولار واستيرادها من الكويت 110 ملايين دولار، وفق بيانات إيرانية رسمية عام 2010.

وأشار «عبداللهيان» إلى الأهمية التي توليها إيران لتعزيز العلاقات مع السعودية، وقال: «يتم حاليا اتخاذ خطوات متبادلة نأمل أن تتكلل بالنجاح، خصوصا أن التعاون مع السعودية يلعب دورا مهما في استتباب الأمن في المنطقة».

وحول الأوضاع الراهنة في البحرين، أوضح «عبداللهيان» أن إيران تدعم الحل السياسي القائم على الحوار، وتدعو إلى استقرار الأمن في البحرين.