السبت 4 يوليو 2020 05:36 م

أعلنت سلطات الأمن المصري تحديد وضبط المتهم بالتحرش بالفتيات المعروف بـ"متحرش الجامعة الأمريكية"، وعرضه على النيابة، في ضوء ما تناولته مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب مصدر أمني مصري.

وناشد المصدر في تصريحاتٍ صحفية، المتضررين التقدم ببلاغات رسمية بالأضرار التي لحقت بهم.

وفي وقتٍ سابق، أعلن المجلس القومي للمرأة، تلقيه العديد من النداءات والمناشدات من الضحايا المجني عليهن، بشأن قيام "أحمد بسام زكي" وهو طالب سابق بالجامعة الأمريكية بابتزازهن وتهديدهن، مستغلًا ما يحتفظ به من صور ومقاطع توثق جرائمه النكراء في التشهير بهن، إذا قمن بالإبلاغ عنه للسلطات المختصة.

وأكد المجلس أن الضحايا المجني عليهن، طالبْن بحماية حرمة حياتهن الخاصة وعدم الإفصاح عن بياناتهن؛ حتى يتسنى لهن التعاون مع الشرطة والنيابة العامة.

وتقدّم المجلس القومي للمرأة السبت ببلاغ إلى النائب العام للتحقيق في الواقعة الشهيرة، التي أُثيرت مؤخرًا على موقع "إنستجرام"، وقيام مجموعةٍ من الفتيات منذ بضعة أيام بإنشاء جروب على هذا الموقع؛ لتجميع أدلة اتهام ضد شاب، يتضمن سرد شهادات الفتيات على وقائع اغتصاب عديدة قام بها الشاب، ووقائع تحرش جنسيٍّ بالفتيات، فضلًا عن رسائل نصية وصوتية خادشة للحياء أرسلها الشاب إلى العديد من الفتيات.

وقالت النيابة، في بيان، السبت، إنها لم تتلق إلى الآن سوى شكوى واحدة أرسلتها فتاة، مساء الجمعة، وأبلغت خلالها عن تلقيها تهديدًا من المشكو في حقه في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، من أجل ممارسة الرزيلة معها.

ويعد بيان النيابة أول بيان رسمي على عاصفة من الجدل مُستمرة في مصر منذ أيام إثر نشر عشرات الفتيات، عبر مواقع التواصل، شهادات عن تعرضهن للتحرش والاعتداء الجنسي على يد "أحمد بسام زكي".

ويواجه الشاب، الذي يقول البعض إنه ينتمي إلى أسرة ذات نفوذ اجتماعي كبير، اتهامات من عشرات الفتيات، حسب الشهادات المتداولة، قلن إنه تحرش بهن، واعتدى عليهن جنسيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات