الثلاثاء 4 أغسطس 2020 07:33 ص

أكدت مصادر كويتية تسارع خطط الاستغناء عن العمالة الوافدة، خاصة في جهات العمل غير الفنية، والوظائف الحكومية في الوزارات والمؤسسات المحلية.

وقالت المصادر، إنه جرى إخطار بعض العاملين المتعاقدين وفق العقد الثاني، والعاملين وفق عقد الاستعانة بخبرات، عن انتهاء خدماتهم.

وأضافت، بحسب ما نقلت صحيفة "الراي" الكويتية، أن الاستغناء عنهم سيكون بصورة تدريجية حتى لا يتأثر العمل، متوقعة أن يتم الاستغناء عن أكثر من 50% من الوافدين العاملين، وفق العقد الثاني، خلال الشهور الثلاثة المقبلة.

ومن المقرر كذلك الاستغناء عن جميع الوافدين العاملين في الوزارات الذين انتقلوا إلى العمل في الحكومة، وهم يعملون أصلاً في شركات تعاقدت معها الجهات الحكومية.

وقال رئيس لجنة تنمية الموارد البشرية البرلمانية، النائب "خليل الصالح"، إن هناك وافدين يعملون في وظائف غير فنية بالقطاع الحكومي، محذراً من عدم التعامل بجدية مع سياسة الإحلال.

ودعا "الصالح" إلى الإسراع بتكويت الوظائف الحكومية، للوصول في بعض المجموعات الوظيفية إلى نسبة 100% من إجمالي القوة العاملة.

وتخطط الحكومة الكويتية للاستغناء عن نصف الوافدين خلال 5 سنوات، بغرض معالجة اختلالات التركيبة السكانية في البلاد، وهو الملف الذي جرى تسليط الضوء عليه من جديد بعد تفشي فيروس "كورونا" والخسائر الفادحة المترتبة على الأزمة.

ووفق دراسة حديثة للمركز الكويتي للدراسات الاقتصادية (حكومي)، فإن 439 شركة محلية لجأت للتسريح أو خفض الرواتب بسبب تداعيات فيروس "كورونا".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات