الأربعاء 12 أغسطس 2020 01:02 م

يبدو أن "واتساب" قررت أن تضيف أخيرًا خيار الدردشة باستخدام أجهزة متعددة في وقت واحد، بعد أن ظلت لفترة طويلة على عكس العديد من منافسيها، قاصرة مستخدميها على جهاز رئيسي واحد.

كان هذا يعني أنه لا يمكن مزامنة الرسائل بين الهواتف المختلفة، وتشغيل "واتساب" على أحد الأجهزة يعني تسجيل الخروج على جهاز آخر.

صحيح أن الشركة تقدم القدرة على إرسال الرسائل من جهاز آخر، مثل الكمبيوتر، باستخدام "واتساب ويب"، لكن هذا التطبيق محدود للغاية، ويتطلب اتصالاً ثابتًا بالهاتف، ولديه ميزات محدودة فقط.

يمكن أن يوفر التحديث الجديد القدرة على استخدام "واتساب" على مجموعة متنوعة من الأجهزة المختلفة، مع مزامنة الرسائل بينها، وفقًا للتسريبات.

كما يمكن أن تمنح "واتساب" المستخدمين أخيرًا تطبيق "آيباد" مناسبًا، والذي يمكن استخدامه لإرسال رسائل "واتساب" كالمعتاد.

وكان حساب "وابيتانفو" على "تويتر" هو من اكتشف الميزة الجديدة، وهو حساب يتتبع ميزات "واتساب" الجديدة في الإصدارات المبكرة وغير المطروحة من التطبيق.

وأشار الحساب إلى أن الميزة لا تزال قيد التطوير، وبالتالي لا توجد طريقة لمعرفة موعد وصولها على وجه اليقين، ويمكن أيضًا إلغاؤها قبل طرحها للجمهور.

تأتي التغييرات مع تحرك "فيسبوك" نحو تكامل أكثر إحكامًا بين منصات الدردشة الخاصة به، مثل "ماسنجر" ورسائل "انستجرام".

وعلى منصات "فيسبوك" الأخرى، تتم مزامنة الرسائل ويمكن للمستخدمين الدردشة من أي جهاز يناسبهم في أي لحظة.

ويبدو أن التحديثات الجديدة لتطبيق "واتساب" تحركه نحو مثل هذا الإعداد، ما يسمح للمستخدمين بإرسال رسالة من هواتفهم ثم الانتقال إلى أجهزتهم اللوحية والمتابعة من حيث توقفوا، على سبيل المثال.

المصدر | إندبندنت - ترجمة الخليج الجديد