الجمعة 14 أغسطس 2020 09:58 ص

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" إن شيئا لم يتغير بعد التطبيع مع الإمارات، مؤكدا أنه ملتزم بتطبيق خطة الضم وبسط السيادة الإسرائيلية على أرض الضفة بالتعاون مع الولايات المتحدة.

التصريح الإسرائيلي الذي جاء مباشرة بعد إعلان الاتفاق الثلاثي، اعتبر صفعة مبكرة للتطبيع الإماراتي.

وقال "نتنياهو" في كلمة له الخميس، "لم يتغير شيء، سوف أبسط السيادة الإسرائيلية على يهودا والسامرة، بالتعاون مع أمريكا. أنا ملتزم بالضم ولم يتغير شيء".

والخميس، أعلن الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، إبرام اتفاق سلام وصفه بـ"التاريخي" بين البلدين.

وأكد البيان المشترك، الصادر عن الولايات المتحدة و(إسرائيل) والإمارات، أن الحكومة الإسرائيلية "ستتوقف عن خطة ضم أراض فلسطينية" بحسب ما كانت تنص عليه خطة "ترامب" للسلام، و"تركز جهودها الآن على توطيد العلاقات مع الدول الأخرى في العالم العربي والإسلامي".

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من فصائل بارزة، مثل "حماس" و"فتح" و"الجهاد الإسلامي"، التي أجمعت، في بيانات منفصلة، على اعتباره "طعنة" بخاصرة الشعب الفلسطيني ونضاله وتضحياته و"إضعافا" لموقفه.

فيما عدته القيادة الفلسطينية"خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية".

وبذلك تصبح الإمارات ثالث دولة عربية تتوصل لاتفاق مع (إسرائيل) لتطبيع علاقاتهما، بعد مصر عام 1979، والأردن 1994.

 

 

المصدر | الخليج الجديد