السبت 5 ديسمبر 2020 04:26 م

يبدو أن "سامسونج" تراهن بشكل كبير على أن الهواتف القابلة للطي واتصال الجيل الخامس سيكسران دورة التشبع التي يعاني منها سوق صناعة الهاتف حاليًا.

فقد أصبح المصنعون يشحنون أعدادًا أقل فأقل من الهواتف، مع احتفاظ الناس بأجهزتهم لفترة أطول بكثير من ذي قبل، بالنظر إلى الإمكانيات العالية للهواتف وكاميراتها، حتى في الهواتف المتوسطة.

ويبدو أن تجميل الهاتف بالانحناءات أو الاستدارات لا يجعله يسيطر على السوق، لكن الهواتف القابلة للطي مثل "Galaxy Z Fold 2" أظهرت أنها قد تكون التوجه السائد مستقبلًا.

على الأقل هذا ما تراهن عليه "سامسونج"، وفقًا لما قاله نائب رئيس الشركة "لي جونج مين"، في مؤتمر للمستثمرين، معلناً أن هواتف "سامسونج" القابلة للطي ستصبح أنحف وأخف وزناً في المستقبل.

يزن هاتف " Z Fold 2" 9.95 أونصة (282.0 جم)، ويبدو أن هذه عقبة مهمة تعوق التبني الجماعي للهاتف، بالإضافة إلى السعر المرتفع.

كما ذكر "لي" ما لا يقل عن 10 تحسينات جذرية تم إجراؤها منذ هاتف "سامسونج" الأول القابل للطي وصولًا إلى " Fold 2"، مثل الزجاج المتين النحيف للغاية، ومفصلة مقاومة للغبار، وشاشة أكبر، وتجربة محسّنة للشاشة الأكبر، والمهام المتعددة والتصميم المفصلي وعرض الوضع المرن والكاميرا والكاميرا الخلفية.

هذه خطوات هائلة بالفعل، ولا يمكننا الانتظار لنرى ما ستفعله "سامسونج" مع وريث هاتف "Z Fold 2"،  ويُشاع أن هاتف "Z Fold 3" يحتوي على قلم S Pen""، ويتم تشغيله بواسطة الرقاقة الجديدة "سنابدراجون 888" الخفيفة والرخيصة.

 

 

 

المصدر | فون أرينا