الأربعاء 28 أكتوبر 2015 09:10 ص

كشف مدير الاستخبارات الفرنسية «دي جي إس أي»، «برنار باجوليه» أمس الثلاثاء في واشنطن خلال مؤتمر حول الاستخبارات أن الشرق الأوسط الذي نعرفه انتهى إلى غير رجعة، مؤكدا أن دولا مثل العراق وسوريا لن تستعيد أبدا حدودها السابقة.

وقال «باجوليه» في المؤتمر الذي شارك فيه أيضا مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية «سي آي أي»، «جون برينان» إن الشرق الأوسط الذي نعرفه انتهى، وأشك بأن يعود مجددا.

وأضاف: «نحن نرى أن سوريا مقسمة على الأرض، النظام لا يسيطر إلا على جزء صغير من البلد، ثلث البلد الذي تأسس بعد الحرب العالمية الثانية، الشمال يسيطر عليه الأكراد، ولدينا هذه المنطقة في الوسط التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية».

وأكد «باجوليه» أن الأمر نفسه ينطبق على العراق، مضيفا «لا أعتقد أن هناك إمكان للعودة إلى الوضع السابق».

وتابع: «إن المنطقة ستستقر مجددا في المستقبل، لكن وفق أية خطوط، في الوقت الراهن لست أعلم، ولكن في مطلق الأحوال ستكون مختلفة عن تلك التي أقيمت بعد الحرب العالمية الثانية».

وأوضح «باجوليه» أن الشرق الأوسط المقبل سيكون حتما مختلفا عن الشرق الأوسط ما بعد الحرب العالمية الثانية.