حذرت منظمات المجتمع المدني الرئيسية في تونس، ومنها الاتحاد العام للشغل، الثلاثاء، الرئيس "قيس سعيد" من تمديد الإجراءات الاستثنائية التي أعلن عنها الأحد، لأكثر من شهر.

وفي بيان دعت المنظمات، ومنها نقابتا الصحفيين والمحامين، والرابطة التونسية لحقوق الإنسان، الرئيس إلى وضع "خارطة طريق تشاركية" للخروج من الأزمة.

وأصدر الرئيس التونسي مساء الأحد الماضي، قرارا بإعفاء رئيس الوزراء "هشام المشيشي" من منصبه، وتجميد عمل البرلمان لمدة 30 يوما، ورفع الحصانة عن جميع أعضائه.

وعارضت أغلب الكتل البرلمانية في تونس هذه القرارات، كما أدان البرلمان، الذي يترأسه "راشد الغنوشي"، زعيم حركة "النهضة"، بشدة في بيان لاحق، قرارات "سعيّد"، وأعلن رفضه لها.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات