الجمعة 13 أغسطس 2021 06:00 م

دعا إعلامي أمريكي بارز، إدارة الرئيس "جو بايدن"، للتحرك ضد البحرين، بسبب سجلها السيئ في مجال حقوق الإنسان.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي للمتحدث باسم البيت الأبيض "نيد برايس"، الخميس، مطالبين واشنطن باتخاذ خطوات عملية والضغط على المنامة، للإفراج عن المعتقلين لديها.

واستشهد الصحفي والدبلوماسي المخضرم في وكالة "أسوشيتدبرس" الأمريكية "مات ليي"، خلال المؤتمر، قضية إضراب المعتقل البحريني "عبدالجليل السنكيس"، لافتا إلى أنه مضرب عن الطعام منذ أسابيع.

وتساءل الصحفي الأمريكي، عما إذا كانت الإدارة الأمريكية قد طرحت الأمر مع المسؤولين البحرينيين مؤخرًا.

ورد "برايس"، بالقول إنه لا يملك معلومات كافية عن القضية في الوقت الحالي، لكنه وعد ببذل جهده للتقصي عن الأمر.

وتدهورت الحالة الصحية لـ"السنكيس"، المضرب عن الطعام داخل محبسه منذ 6 أسابيع، في وقت دعت فيه جماعات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان للإفراج عنه.

ومنذ أشهر، يواصل برلمانيون أوروبيون الضغط على حكوماتهم، بشأن ملف حقوق الإنسان في البحرين، والانتهاكات التي ترتكبها السلطات في المنامة، بحق المعارضين والناشطين.

كما تزايدت في الفترة الأخيرة حدة الانتقادات من منظمات حقوقية لعدد من الحكومات الغربية، بسبب موقفها من النظام البحريني، وعدم لفت الأنظار للانتهاكات المرتكبة في المنامة.

وتؤكد تقارير حقوقية، أن البحرين تشهد اعتقال سياسيين وانتزاع اعترافات تحت وطأة التعذيب، وتقييدا لحرية الرأي.

كما تندد التقارير بالأوضاع في السجون، والتكدس ونقص إجراءات الصحة العامة والافتقار للرعاية الطبية.

المصدر | الخليج الجديد