الخميس 7 أكتوبر 2021 01:32 م

وصف وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، تصريحات الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، ضد بلاده والجزائر بأنها "غير مجدية"، وأن التاريخ التركي خال من الاستعمار.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، الخميس، عقده مع نظيره الأوكراني "دميترو كوليبا"، بمدينة لفيف الأوكرانية.

وقال "جاويش أوغلو": "من الخطأ للغاية إقحام تركيا في هذه النقاشات فتاريخها خال من أي وصمة عار مثل الاستعمار".

وأضاف: "رأينا ولا نزال نرى أن مثل هذه الأساليب الرخيصة غير مجدية في الانتخابات أيضا".

وتابع: "إذا كان لديه (ماكرون) كلام يخصنا فنحن نفضل أن يقوله لنا مباشرة بدل الحديث من خلفنا".

وقبل أيام، طعن الرئيس الفرنسي في وجود أمة جزائرية قبل دخول الاستعمار الفرنسي إلى البلاد عام 1830، وتساءل مستنكرا: "هل كان هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي؟".

كما اتهم "ماكرون" النخبة الحاكمة في الجزائر بـ"تغذية الضغينة تجاه فرنسا".

وادعى "ماكرون" أنه "كان هناك استعمار قبل الاستعمار الفرنسي" للجزائر، في إشارة لفترة التواجد العثماني بين عامي 1514 و1830، وتابع: "أنا مفتون برؤية قدرة تركيا على جعل الناس ينسون تماما الدور الذي لعبته في الجزائر، والهيمنة التي مارستها، وشرح أن الفرنسيين هم المستعمرون الوحيدون، وهو أمر يصدقه الجزائريون".

ورد الجزائريون، على تصريحات "ماكرون"، عن وجود علاقة "جيدة" بين بلاده والمجتمع الجزائري، بحملات استنكار واسعة لما صدر منه.

وعلى أثر ذلك، قرر الرئيس الجزائري "عبدالمجيد تبون" استدعاء سفير بلاده لدى باريس للتشاور.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول