الأربعاء 25 نوفمبر 2015 12:11 ص

تسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت على قطر في إغلاق عدد من الشوارع والمناطق بالدوحة، إضافة إلى تسرب مياه الأمطار إلى مطار «حمد الدولي».

وأدى تجمع مياه المطر إلى عرقلة حركة المرور في بعض شوارع العاصمة القطرية، وكذلك انتشار سيارات الدفاع المدني لمحاولة سحب المياه وتسيير المرور مرة أخرى.

لكن أبرز آثار الأمطار والذي أثار ضجة واسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، هو فيديو تم تداوله ويظهر فيه مطار «حمد الدولي» وهو يغرق بمياه الأمطار، ما أثار غضب واستياء الكثيرين، ودفعهم للتساؤل حول أسباب الأمر لاسيما وأن الواقعة جاءت بعد أيام قليلة على حصول مطار «حمد الدولي» على جائزة «أفضل مطار في غرب آسيا» وذلك خلال حفل توزيع جوائز «فيوتشر ترافل اكسبريينس» آسيا 2015 التي أجريت في سنغافورة.

الكاتب الصحفي رئيس تحرير صحيفة العرب القطرية «عبد الله العذبة» علق على الفيديو عبر «تويتر» قائلا «هل هذا فساد في تنفيذ المناقصات التي يتم الإنفاق عليها من المال العام أم لا؟ هذا مطار حمد الدولي. المطر يكشف الفساد»، مضيفا «لا ندعي أننا نعيش في المدينة الفاضلة، ولكن سياسة الشيخ تميم بن حمد أمير قطر تقوم على المكاشفة والشفافية، وستتم معالجة الفساد فهذا نهج الأمير».

فيما قال الصحفي والمذيع السوري «موسى العمر» معلقا على الفيديو: «12مليار دولار كلفة مطار حمد الدولي و300 مليون دولار لتجديد فندق شيراتون ومشاريع أخرى منجزة حديثاً في دولة قطر غرقت بالمطر اليوم!».

من جهته تعجب مغرد آخر من الواقعة، فقال: «مطار حمد الدولي شركة أمريكية ومهندسين أمريكان  والمطار يخر من كل مكان! لحد يقول الأمريكان شرفاء يشتغلون بضمير ؟؟!!».

وشارك «فيصل آل ثاني» في تغريدة له، قال فيها: «هل تعلم ان تكلفته تزيد عن ال 50 مليار ريال! ومدة البناء تزيد عن 8 سنوات! وعمر المطار ماتعدى سنتين!».

إدارة المطار تعتذر للمسافرين

من جانبها، تقدمت إدارة المطار بالاعتذار للمسافرين عن أي عائق، وقالت في تغريدة عبر حساب المطار الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «نعتذر للمسافرين الكرام عن أي عائق ونود أن نشكر جميع المشاركين على تعاونهم، الحركة الجوية والعمليات في المطار طبيعية».

وتابعت: «فرق الصيانة وعمليات المطار اتخذت جميع الإجراءات اللازمة لضمان الحد الأدنى للعوائق للمسافرين بسبب الأمطار الغزيرة»، مضيفة أن «جميع الرحلات الجوية في مطار حمد الدولي ستغادر وفق مواعيدها الأصلية والحركة الجوية والعمليات في المطار طبيعية سنقوم بتزويدكم بالمستجدات».

وسببت الفيضانات التي اجتاحت قطر، اليوم الأربعاء، في انقطاع الكهرباء وغلق المدارس والطرق.

وشهدت قطر تساقط أمطار غزيرة وصل ارتفاعها إلى 66 مليمترا، حسب هيئة الأرصاد الجوية، ولكن الرحلات الجوية تواصلت في مطار حمد الدولي على الرغم من سوء الأحوال الجوية.

وقالت سفارة الولايات المتحدة في الدوحة إن الأحوال الجوية أرغمتها على غلق أبوابها، وإنها ستعود إلى نشاطها المعتاد الأسبوع المقبل.