الاثنين 30 نوفمبر 2015 08:11 ص

وقع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية، أمس الأحد، على قرض بمبلغ 68 مليون دولار لصالح تمويل مشروعات حصاد المياه في السودان.

ووقع اتفاقية القرض، التي أبرمت في الخرطوم، من جانب السودان وزير الدولة بوزارة المالية «مجدي حسن ياسين» وعن الصندوق الكويتي نائب المدير العام «حمد العمر» بحضور سفير الكويت لدى السودان «طلال منصور الهاجري» والمدير الإقليمي بالصندوق لشرق ووسط وجنوب إفريقيا «عبد الرحمن الهاشم».

من جهته، أوضح وزير الدولة بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي في السودان «مجدي حسن»، أن القرض سيغطي تنفيذ 800 مشروع بالولايات لتوفير المياه في إطار برامج الدولة المعلنة لتحقيق الاستقرار ودعم السلام ورفع المستوى الصحي، مشيراً إلى أن القرض سيسدد على مدى 20 عاما».

ويهدف المشروع إلى تحسين مستوى المعيشة وتأمين الصحة العامة للسكان في مناطق الأرياف الواقعة في ولايات السودان وذلك عن طريق توفير مياه الشرب للسكان والمواشي من خلال تشييد منشآت تخزين مياه الأمطار ومنشآت إستغلال المياه الجوفية .

ويتضمن المشروع إنشاء حوالي 6 سدود صغيرة وحوالي 200 حفير لتخزين مياه الأمطار، وحوالي 210 بئر أنبوبي مزودة بمضخات وخزانات وأنابيب توزيع المياه، وحوالي 300 بئر أنبوبي مزودة بمضخات يدوية، إضافة لإنشاء حوالي 32 محطة معالجة صغيرة، كما يشمل المشروع توفير الخدمات الاستشارية للتصميم والإشراف.

وبتوقيع هذه الإتفاقية يكون الصندوق قد قدم لجمهورية السودان ثمانية وعشرين قرضاً، حيث سبق أن قدم لها الصندوق 27 قرضاً لتمويل مشاريع في قطاعات مختلفة بلغت قيمتها الإجمالية حوالي 286.4 مليون دينار كويتي، أي ما يعادل حوالي 973.76 مليون دولار أمريكي.

كما قدم لها الصندوق ثلاث منح ومعونات فنية بقيمة إجمالية قدرها حوالي 387 ألف دينار كويتي أي ما يعادل حوالي 1.3 مليون دولار أمريكي، كما يقوم الصندوق بإدارة منحتين مقدمة من حكومة دولة الكويت بلغت قيمتهما الإجمالية حوالي 16 مليون دينار كويتي.

وقال الوزير في كلمته خلال مراسم التوقيع إن الاتفاقية تؤكد تكامل دور الصندوق مع جهود السودان الوطنية وفي مقدمتها المياه النقية الصالحة للشرب.

وأشاد «حسن» بالدور والإسهام الكبير للصندوق في دعم المشروعات التنموية بالسودان خلال مسيرة 54 عاماً من التعاون المشترك معتبراً أن «مساهمته كانت بارزة في مجال المشروعات الاستراتيجية الهامة».

من ناحيته أكد «العمر»، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية، أن الصندوق قدم العديد من القروض غطت مجالات البنية التحتية والري والصناعة والطرق والكهرباء والسدود والزراعة فضلا عن المعونات الفنية المتنوعة معرباً عن أمله في أن تسهم الاتفاقية الجديدة في توفير مياه الشرب النقية الصالحة.

وقال السفير «الهاجري» إن السودان كان أول دولة تنال قرضاً من الصندوق الكويتي «الأمر الذي يعكس عمق وقوة العلاقات بين البلدين» مؤكداً أن الاتفاقية لن تكون الأخيرة في مسيرة التعاون بين الصندوق والسودان.

واعتبر أن مشروع حصاد المياه بالريف السوداني نقلة نوعية تستكمل الدعم المتواصل من الصندوق الكويتي للسودان وتمثل تأكيداً على دوره العالمي الرائد من خلال وجوده في نحو 104 دول في العالم.