الخميس 7 أبريل 2022 03:21 م

قال وزير الخارجية التركية "مولود جاويش أوغلو"، الخميس، إن بلاده ستقدم خلال الأيام القليلة المقبلة على اتخاذ خطوات لتطبيع العلاقات مع مصر.

جاء ذلك في كلمة للوزير التركي خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع وزراء خارجية حلف "الناتو"، في العاصمة البلجيكية "بروكسل"، وفقا لما أوردته "الأناضول".

وأضاف "جاويش أوغلو" أن أنقرة اتخذت قبل أشهر خطوات لتطبيع العلاقات مع مصر، مؤكدا السعي لاتخاذ خطوات إضافية خلال الأيام المقبلة لتحقيق ذلك.

وأشار إلى أنه تلقى دعوة من نظيره الأمريكي "أنتوني بلينكن" لعقد اجتماع بواشنطن في 18 مايو/أيار المقبل.

وفيما يتعلق بالحرب الروسية الأوكرانية، قال الوزير التركي إن الناتو يجب أن يكون جاهزا لمواجهة التحديات الأمنية الجديدة، مشيرا إلى أن بلاده تحاول فعل كل ما بوسعها في هذا الجانب.

وأضاف: "بصفتنا تركيا، نتخذ موقفا واضحا من أوكرانيا، وفي نفس الوقت نبذل جهدا لوقف الحرب"، منوها إلى أن صور القتلى المدنيين في بوتشا الأوكرانية مخزية للبشرية ولا يمكن قبولها.

وأشار إلى أن الدول الغربية كلها شددت على الدور الهام الذي تلعبه تركيا، مؤكدا أن بلاده برئاسة "أردوغان" ستستمر في هذا الدور.

وفي 12 مارس/آذار الماضي، أعلن وزير الخارجية التركي أن بلاده بدأت اتصالات دبلوماسية مع مصر من أجل إعادة العلاقات إلى طبيعتها، وعدم طرح البلدين أي شروط مسبقة من أجل ذلك.

وأضاف: "لم تطرح كل من تركيا ومصر أي شروط مسبقة من أجل إعادة العلاقات إلى طبيعتها بين البلدين"، مشيرا إلى أنه "ليس من السهل التحرك وكأن شيئا لم يكن بين ليلة وضحاها، في ظل انقطاع العلاقات لأعوام طويلة".

وأكد أن "تطبيع العلاقات مع مصر يتم من خلال المباحثات ورسم خارطة طريق والإقدام على خطوات في تلك المواضيع".

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول