الثلاثاء 17 مايو 2022 01:57 م

قال مصدر أمني من اللواء "444" التابع للجيش الليبي، الثلاثاء، إن آمر اللواء هو من أخرج رئيس الحكومة المكلف من البرلمان "فتحي باشاغا" من طرابلس.

وأضاف المصدر أن "آمر اللواء 444 محمود حمزة قام باصطحاب باشاغا وأخرجه من منطقة النوفليين إلى خارج العاصمة لإيقاف الاشتباكات".

وأردف المصدر، مفضلا عدم نشر اسمه كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، أن "موقف اللواء 444 واضح من إحداث الصراع ونرفض إراقة الدماء وزعزعة الأمن".

وأوضح أن ذلك جاء "عقب دخول باشاغا إلى طرابلس فتدخلنا للصلح فتواصلنا مع الحكومتين وجميع الأطراف التابعة لهما".

وفي وقت سابق، الثلاثاء، اندلعت اشتباكات بين مجموعات مسلحة مؤيدة لحكومة الوحدة برئاسة "عبدالحميد الدبيبة"، وأخرى داعمة لـ"باشاغا" بعد ساعات من وصول الأخير إلى المدينة لمباشرة أعمال حكومته.

واندلعت الاشتباكات "في مناطق متفرقة من طرابلس خاصة منطقتي "المنصورة" و"جزيرة سوق الثلاثاء" القريبتين من مقر كتيبة "النواصي" التي أعلنت في بيان، مباركتها وصول باشاغا إلى العاصمة الليبية واستعدادها لتقديم الدعم له بكل الطرق الممكنة.

والليلة الماضية، أعلن المكتب الإعلامي للحكومة الليبية المكلفة من مجلس النواب، في بيان مقتضب، وصول "باشاغا" برفقة عدد من الوزراء إلى طرابلس استعداداً لمباشرة أعمال حكومته منها. 

المصدر | الأناضول