الاثنين 28 ديسمبر 2015 06:12 ص

اتهم الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» إيران أمس الأحد، بتبني سياسات «طائفية» في سوريا المجاورة من خلال دعمها لرئيس النظام السوري «بشار الأسد».

وقال «أردوغان» في لقاء له مع قناة «العربية»: «لو لم تقف إيران خلف الأسد لأسباب طائفية، لما كنا نناقش اليوم ربما قضية مثل سوريا».

وأضاف: «هناك خلافات بيننا وبين إيران، لكنني لا أريد أن يؤثر ذلك على علاقات حسن الجوار التي تربط بيننا، وعلينا ألّا نعادي بعضنا البعض بناء على مواقف طائفية، بجب أنّ تكون مرجعيتنا الإسلام، فهناك جهات عالمية تريد تمزيقنا وتفتيت شملنا وعلينا أن نوحد جهودنا ونلم شملنا، لنتمكن من التصدي لهذه النوايا، فعلى الجميع أنّ ينظر إلى ما آلت إليه الأمور في العديد من الدول العربية، فالعالم الإسلامي سيكون أكثر قوة إذا ما تمكننا من حل هذه الخلافات الدائرة بيننا».

وانتقد «أردوغان» روسيا وإيران و«الدولة الإسلامية» والمقاتلين السوريين الأكراد واتهمهم بـ«قتل الأبرياء من دون رحمة» في سوريا.

وقال إن جماعات مثل «الدولة الإسلامية» وحزب «الاتحاد الديموقراطي الكردستاني السوري» هي «أدوات في الصراع العالمي على السلطة».

وأضاف أن هذه الجماعات «هي مثل حزب العمال الكردستاني هنا، لا فرق بينها».

وتعتبر أنقرة أن حزب «الاتحاد الديموقراطي» هو الفرع السوري لـ «حزب العمال الكردستاني» الذي يشن تمرداً دامياً في جنوب شرق البلاد الذي تسكنه غالبية من الأكراد منذ 1984.

 

الأزمة التركية العراقية

وفيما يخص تأزم العلاقات التركية العراقية عقب إثارة مسألة تواجد الوحدات العسكرية التركية في معسكر بعشيقة القريبة من مدينة الموصل العراقية، أفاد «أردوغان» بأنّ تواجد هذه الوحدات جاءت بناءاً على طلب من الحكومة المركزية في بغداد وبعلمها.

وأكّد الرئيس التركي، أن إثارة موضوع تواجد القوات التركية في شمال العراق، لها خلفيات مرتبطة بحلف رباعي بين روسيا وسوريا والعراق وإيران، حيث رفضت أنقرة الانضمام إليه بعد طلب روسي.

وتعليقاً على الطلب الروسي حول انضمام تركيا إلى هذا الحلف، قال الرئيس التركي: «أبلغت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنني لا يمكن أن أجلس إلى جانب رئيس لا أعترف بشرعيته» في إشارة منه إلى رأس النظام السوري «بشار الأسد».

وأضاف «أردوغان»: «كانت العلاقات العراقية التركية جيدة، وكنا تناولنا التطورات في العراق خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي لتركيا، وعقب دخول تنظيم الدولة الإسلامية إلى الأراضي العراقية، طلبت الجهات العراقية منا مساعدات وقد أبلغناهم باستعدادنا لتقديم العون، وطلبنا بتحديد موقع مناسب لإقامة معسكر لنا هناك، وتم تخصيصه لنا من قِبلهم، وقد بدأ ذلك في نهاية العام الماضي وفي شهر آذار/ مارس الماضي تم تخصيص منطقة بعشيقة لنا».

وأشار «أردوغان»، إلى قيام وزير الدفاع العراقي بزيارة معسكر بعشيقة التدريبي، لافتاً إلى أن التطورات في سوريا أثّرت على الموقف العراقي من المعسكر، لا سيما أنّ سوريا وإيران والعراق وروسيا، قد شكلوا حلفا رباعيا في بغداد وطلبوا من تركيا الانضمام.

وتدعم أنقرة مسلحي المعارضة الذين يقاتلون النظام السوري، وتشارك في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» في سوريا،إلا أن إيران، بالإضافة إلى روسيا تدعمان نظام «الأسد».

وفيما يتعلق بالعلاقات السعودية التركية، قال «أردوغان»، إنها ستشهد نقلة لم يسبق لها مثيل، منوها بجهود العاهل السعودي الملك «سلمان بن عبدالعزيز» في تقارب الأقطار الإسلامية، ومساعيه في إعادة السلم والاستقرار في المنطقة.

وبين «أردوغان»، خلال مقابلة مع قاة «العربية»، أن نظرة المملكة وتركيا بشأن قضايا الشرق الأوسط متطابقة، وأن التعامل مع الملف اليمني تم وفق الطريقة نفسها التي تشهد تلاقي الرؤية السعودية مع التركية في المفات الخاصة بالمنطقة.

وتأتي تصريحات «أردوغان» قبل يومين من زيارته للسعودية غدا الثلاثاء، لمدة يومين، تلبية لدعوة العاهل السعودي الملك «سلمان بن عبد العزير آل سعود».

وأفاد بيان للرئاسة التركية، أن «أردوغان سيتناول في مباحثاته مع الملك سلمان، العلاقات الثنائية بين البلدين والمسائل الإقليمية».

وسبق أن زار «أردوغان»، السعودية في مارس/آذار الماضي، وأجرى آنذاك مباحثات مع العاهل السعودي.

وتشهد العلاقات السعودية التركية تقاربا ملحوظا في الفترة الماضية، وسبق وحظي العاهل السعودي باستقبال خاص من الرئيس التركي لدى وصوله أنقرة، الشهر الماضي لمشاركته في قمة العشرين بأنطاليا، حيث كتب تغريدة باللغة العربية، قال فيها «يسعدني أن أرحب بكم يا خادم الحرمين الشريفين في تركيا، وأن أبلغ تحياتي الحارة بواسطتكم إلى الشعب السعودي الشقيق».

اقرأ أيضاً

«أردوغان»: العلاقات السعودية التركية ستشهد تطورا لم يسبق له مثيل

«أردوغان» يزور السعودية الثلاثاء تلبية لدعوة الملك «سلمان»

«أردوغان»: رفضت طلب «بوتين» الانضمام لحلف رباعي يضم «الأسد»

«أردوغان»: نمتلك أدلة دامغة تثبت أحقيتنا في إسقاط الطائرة الروسية

«أردوغان»: نحن مسؤولون عن ملياري مسلم على هذه الأرض

«الجبير»: اتفقنا مع تركيا على إنشاء «مجلس تعاون استراتيجي»

رئيس الشؤون الدينية التركي يدعو طهران للتعاون مع أنقرة والرياض

«الحضيف»: كيف تكون «العربية» سعودية وتتجاهل مؤتمر وزيري خارجية المملكة وتركيا؟

مستشار ولي عهد أبوظبي يقلل من أهمية التحالف السعودي التركي و«خاشقجي» يتعجب

رئيس الشؤون الدينية التركي يصل إلى الرياض في زيارة رسمية تستغرق يومين

هل إيران طائفية؟

«الجبير»: لم نقم بأي عمل عدواني تجاه إيران و«حزب الله» أول منظمة إرهابية بالمنطقة

العراق يستدعي القائم بالأعمال الأردني في بغداد احتجاجا على حرق صورة «المالكي» (صور)