الجمعة 24 أبريل 2015 01:04 ص

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» اليوم الجمعة، أن 115 طفلا على الأقل قتلوا في اليمن منذ بداية «عاصفة الحزم» التي أطلقتها في 26 آذار/مارس السعودية ضد الحوثيين.

وقال الناطق باسم «يونيسيف» «كريستوف بوليراك» في لقاء مع صحفيين أن «115 طفلا على الأقل قتلوا و172 آخرين أصيبوا بتشوهات». ومن أصل 115 قتلوا سقط 64 في الغارات الجوية و26 في ذخائر غير منفجرة أو الغام.

وقتل 71 من هؤلاء الأطفال في الشمال و44 في الجنوب.

لكن «بولييراك» قال إن الحصيلة الحقيقية للضحايا من الأطفال أكبر من ذلك في الواقع لأن عمليات التدقيق ما زالت جارية.

من جهة أخرى قالت «يونيسيف» أنها قادرة على تأكيد أن 140 طفلا على الأقل تم تجنيدهم من قبل الجماعات المسلحة منذ بدء تصاعد أعمال العنف.

من جانبها، قالت وزارة الصحة التي يسيطر عليها الحوثيون أمس الخميس إن الضربات الجوية أسفرت حتى الآن عن مقتل 951 شخصا بينهم 134 طفلا وأصابت 3311. ولم يتسن التحقق من الأرقام بشكل مستقل.

تواصل الغارات الجوية

ميدانيا، تواصلت غارات التحالف العربي بقيادة السعودية الجمعة على اليمن مستهدفة معسكرا تابعا للحوثيين قرب تعز (جنوب غرب) بعد ليلة من المعارك، بحسب سكان.

واستهدفت طائرات التحالف العربي معسكر وحدة موالية  للحوثيين الشيعة بعد ثلاثة أيام على إعلان الرياض عن انتهاء المرحلة الأولى من الحملة الرامية إلى وقف تقدم الحوثيين، ووقف الغارات المكثفة.

وشهدت محافظة مأرب شرقا غارات ومواجهات ليلية بحسب سكان، غير أنه تعذر الحصول على أي حصيلة لأعمال العنف هذه صباح الجمعة.

ومساء الثلاثاء أعلن التحالف بقيادة السعودية إنهاء الغارات المكثفة وبدء مرحلة جديدة في حملته في اليمن أسماها «إعادة الأمل» من أجل استئناف العملية السياسية وتوفير مساعدات إنسانية و«مكافحة الإرهاب» في بلاد ما زالت القاعدة ناشطة جدا فيها.

لكن الحوثيين الذين سيطروا على العاصمة صنعاء في يناير/كانون الثاني طالبوا وقف الغارات بالكامل قبل استئناف الحوار بإشراف الأمم المتحدة، التي عينت مؤخرا وسيطا جديدا.

اقرأ أيضاً

سكان: التحالف بقيادة السعودية ينفذ ضربات جوية في أنحاء اليمن

«لوموند»: الأزمة الإنسانية في اليمن وراء التغير المفاجئ في موقف السعودية

«نيويورك تايمز»: ضغوط دولية بسبب تضرر المدنيين وراء توقف «عاصفة الحزم»

«سي إن إن»: المساعدات اليمنية نقطة في بحر الاحتياجات الإنسانية المطلوبة

الأمم المتحدة: الصراع يدفع اليمن نحو كارثة إنسانية

«يونيسيف»: مقتل 62 طفلا في اليمن منذ بدء «عاصفة الحزم»

27 قتيلا جنوب اليمن واستمرار المعارك في مأرب

«نيويورك تايمز»: التدخل العسكري في اليمن أدي إلى «كارثة»

اليمن يواجه صعوبة في استيراد الغذاء .. والتحالف يعترض مزيدا من السفن

«يونيسيف»: مقتل 135 طفلا وإصابة 260 آخرين خلال الحرب في اليمن

«يونيسيف»: مقتل 279 طفلا يمنيا وإصابة 402 آخرين خلال 10 أسابيع

«اليونيسيف»: مقتل 365 طفلا وإصابة 480 منذ اندلاع الحرب في اليمن

«اليونيسيف»: الصراع في اليمن قتل وجرح حوالي ألف طفل عام 2015

«اليونيسيف» تناشد المجتمع الدولي للمساعدة في إنقاذ 18 مليون طفل يمني وسوري