الأربعاء 10 يوليو 2019 10:48 م

أقرت فرنسا بملكتيها صواريخ "جافلين" الأمريكية، التي عثر عليها في وقت سابق الشهر الماضي، بقاعدة تابعة لـ"خليفة حفتر"، قائد قوات شرق ليبيا.

جاء ذلك في بيان أرسلته وزارة الجيوش الفرنسية للصحفيين، اليوم الأربعاء، حسبما أفادت وكالة "رويترز".

وقالت الوزارة، إن الحكومة الفرنسية كانت قد اشترت صواريخ "جافلين" التي عثر عليها في قاعدة تابعة لقوات حفتر في ليبيا، من الولايات المتحدة لكن لم يكن الهدف هو بيعها أو نقلها إلى أي طرف في الصراع الليبي.

وذكرت أن الهدف من الصواريخ كان "الحماية الذاتية لوحدة عسكرية فرنسية أُرسلت للقيام بعمليات لمكافحة الإرهاب".

وأضاف: "كانت الأسلحة معطوبة وغير صالحة للاستعمال وكانت مخزنة بشكل مؤقت في مستودع تمهيدا لتدميرها".

وكشفت تقارير أمريكية في وقت سابق، أن قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا عثرت على 4 صواريخ مضادة للدبابات من طراز "جافلين" الشهر الماضي خلال مداهمة لمعسكر لقوات "حفتر" في بلدة غريان في الجبال جنوبي طرابلس.

ويذكر أن شبهات دارت في البداية بأن صواريخ "جافلين" هذه عائدة لدولة الإمارات العربية المتحدة التي نفت الأمر بشدة.

وفي يونيو/حزيران، جددت الأمم المتحدة عملية أوروبية مدتها عام واحد لمراقبة حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، إذ أبلغ عن عمليات تسليم أسلحة منذ شهرين.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات