لجأ المعلمون في المملكة العربية السعودية إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن مطالبهم التي تمنوا وصولها للحكومة، المتعلقة بمهنتهم ومستقبلهم فيها، معلقين على أنظمة العلاوات في مؤسسة التعليم بالبلاد.

واستخدم المعلمون السعوديون لهذا الغرض وسم "#العلاوه_السنويه6"، للاعتراض على خطط رسمية بوقف الصرف التلقائي للعلاوات إلى جانب تغييرات أخرى، وللمطالبة بتحقيق مبادئ العلاوات بشفافية.

وحصد الوسم الكثير من التفاعل عبر تويتر في السعودية، وطالب المعلمون عبره بزيادة العلاوة السنوية وبدلات سكنية وحقوق للمتقاعدين بوزارة التعليم، والكثير من المطالبات التي قالوا إنها حق مكفول لهم.

ومن أبرز المشاركات عبر الوسم: 

 

المصدر | الخليج الجديد