الثلاثاء 16 يوليو 2019 12:01 م

ندّدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية، الثلاثاء، بترحيل الكويت 8 مصريين على خلفية اتهامهم بالارتباط بجماعة "الإخوان المسلمون"، مشيرة إلى أن ترحيلهم إلى مصر يعرّضهم لخطر التعذيب.

وقالت المنظمة الحقوقية الدولية في بيان لها إن "ترحيل هؤلاء يبدو أنّه يخرق التزامات الكويت بموجب القانون الدولي".

ودعت المنظمة الكويت إلى إنهاء عمليات الترحيل إلى مصر لأي شخص.

وقالت مديرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة "سارة ليا ويتسن": "لقد عرّضت السلطات الكويتية 8 رجال هربوا من القمع… في مصر إلى خطر شديد"، مضيفة أنّ الثمانية "اعتقدوا أنّهم وجدوا ملاذا في الكويت".

واعتبرت أنّه من "المروع أن تتصرّف الكويت بأوامر من الأجهزة الأمنية المصرية التعسفية، وتقوم بإعادة المعارضين لمواجهة التعذيب والاضطهاد".

والإثنين، أكدت دولة الكويت رسميا ترحيل 8 مصريين معارضين، بدعوى انتمائهم لجماعة "الإخوان المسلمون"، التي تصنفها القاهرة "إرهابية".

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، أن سلطات البلاد "سلمت إلى السلطات المصرية 8 أشخاص قالت إنهم ينتمون إلى خلية متشددة على صلة بجماعة الإخوان المسلمون بعد إلقاء القبض عليهم" على أراضيها.

وفي وقت سابق، أرجع نائب وزير الخارجية الكويتي "خالد الجارالله"، تسليم بلاده "مطلوبين" من جماعة "الإخوان المسلمون" إلى السلطات المصرية، إلى التنسيق الأمني بين البلدين.

من جانبها، أعلنت جماعة "الإخوان" أن المقبوض عليهم هم مواطنون مصريون دخلوا دولة الكويت، وعملوا بها وفق الإجراءات القانونية المتبعة والمنظمة لإقامة الوافدين بالكويت، ولم يثبت على أي منهم أي مخالفة لقوانين البلاد أو المساس بأمنها واستقرارها.

المصدر | الخليج الجديد