الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 12:31 م

أثار رجل الأعمال المسيحي المصري، "نجيب ساويرس"، جدلا ساخنا في مصر، بتصريحات هاجم خلالها النقاب.

وقال "ساويرس" أحد أغنى أثرياء مصر، في تصريحات لموقع "arabian business"،:"إذا أراد الله أن تكون المرأة محجبة لخلقها بالحجاب".

وأضاف: "المرأة جميلة. إذا كان الله لا يريدهن أن جميلات فلماذا خلقهن هكذا. لو أراد الله أن يكونوا محجبات، لخلقهم بالحجاب. الله جميل ويحب الجمال. الله يعلم ما يفعله. من نحن لنقول؟".

وجاء تصريحات "ساويرس" بعد تغريدة له عبر "تويتر" مسيئة للنقاب، قال خلالها، إن "مشكلة النقاب إن هناك من يتخفى وراءه لارتكاب الجرائم لعدم معرفةً الشخصية وراء النقاب".

وتابع :"كما أن التعامل مع شخص لا نري وجهه صعب وخطر.. ده رأيي وليس من منطلق ديني لأن الأصل أن كل واحدة حرة وتفسير ومعرفة مقتضيات الدين يخضع للمتخصصين وضمير الإنسان".

ورد نشطاء عبر مواقع التواصل، مطالبين كذلك بتغيير لباس الشرطة والجيش، بدعوى تورط أفراد منهم في جرائم، معتبرين ارتداء النقاب حرية شخصية، على غرار من يرتدون الملابس الخادشة للحياء.

ويحتل "ساويرس" بحسب استطلاع" فوربس" لقائمة أثرياء العالم، المرتبة 577 بين أغنى رجال العالم، وتقدر ثروته الشخصية بـ3.1 مليارات دولار.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات