الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 09:59 ص

سادت حالة من الجدل في السعودية بعد تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر سعوديا يعتدي بعنف شديد على ابنته.

ويظهر الفيديو الأب وهو يعتدي بالضرب على ابنته أثناء دخولها السيارة، ورجح البعض بأن الواقعة حدثت في مدينة جدة، وأن خلافا وقع بين الأب والأم تسبب بهذا الحادث.

وقالت هيئة حقوق الإنسان السعودية، أمس الإثنين، في تغريدة على صفحتها في "تويتر" إنها رصدت ما جرى تداوله بخصوص الوسم الذي تم تدشينه مؤخرا تحت عنوان "نطالب بمحاسبة معنف ابنته".

وأكدت مباشرتها اتخاذ الإجراءات النظامية مع الجهات المختصة، والعمل على تنفيذ ما تضمنته الأنظمة ذات العلاقة، ومن أبرزها نظام الحماية من الإيذاء ونظام حماية الطفل.

من جهته، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية، "خالد أبا الخيل"، في تغريدة على "تويتر" إن "وحدات الحماية الاجتماعية، بالتنسيق مع الجهات الأمنية، تسعى للتحقق من مقطع الفيديو، وذلك لاتخاذ الإجراءات الرسمية وفقا لنظام حماية الطفل".

ودعا المتحدث الجميع للتبليغ عن حالات العنف في مركز البلاغات الذي يعمل على مدار الساعة من خلال الهاتف رقم 1919، أو عن طريق حساب المركز في "تويتر".

وينص نظام حماية الطفل في السعودية على "حمايته نفسيا وبدنيا من مختلف أنواع الإيذاء والإهمال والتمييز والاستغلال، وتوفير بيئة آمنة وسليمة له تمكنه من تنمية مهاراته وقدراته".

المصدر | الخليج الجديد